أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. اللجان المركزية تحسم قراراها برفض ترحيل الشبان الستة إلى الشمال السوري

حسمت اللجان المركزية في درعا قرارها برفض التهجير القسري لأبناء مدينة "طفس" الذين طالب النظام بترحيلهم إلى الشمال السوري، مشددة على أنهم سيكونون بضمانة وحماية عشائرهم.

جاء ذلك خلال اجتماع جرى أمس الثلاثاء، ضم وجهاء وأعيان محافظة درعا ولجانها المركزية بحضور مندوبين عن اللواء الثامن المدعوم روسيًا، وفق ما ذكر "تجمع أحرار حوران".

وأكد المجتمعون على رفض فكرة وشرط التهجير القسري نحو الشمال السوري رفضًا قطعيًا، على أن تضمنهم عشائر المنطقة كونها ترفض ترحيلهم أو تسليم أحد منهم للنظام.

وأشار التجمع إلى أنه تم التوافق بين اللجان المركزية ووفد العشائر، ببدء جولة جديدة من المفاوضات مع ضبّاط الفرقة الرابعة واللجنة الأمنيّة في مدينة درعا، اليوم الأربعاء، للضغط من أجل الخروج بصيغة اتفاق يقبلها الطرفان.

وكان نظام الأسد استقدم على مدار الأسابيع الماضية تعزيزات عسكرية مدججة بالعتاد الثقيل نحو ريف درعا الغربي، تمركز معظمها في نقاط عسكرية قريبة من مدينة "طفس" وأخرى في حي "الضاحية" ومدينة درعا، ملوحًا بعملية عسكرية تستهدف المنطقة، وبعد المفاوضات مع اللجان المركزية طالبهم بتسليم السلاح الثقيل الذي في مناطقهم وتهجير 6 أشخاص مع عائلاتهم والقيام بحملة دهم وتفتيش لبعض المنازل والمزارع التي يتحجج بوجود خلايا من تنظيم "الدولة" فيها.

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي