أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

توتر جديد في القامشلي بين النظام و"الاتحاد الديمقراطي"

دارت اشتباكات يوم السبت بين قوات النظام ومسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" في مدينة القامشلي شمالي الحسكة.

وذكرت قناة "روناهي" الناطقة باسم "الاتحاد الديمقراطي" أن ميليشيا "الدفاع الوطني" استهدفت حاجزا لميليشيا "آساييش" لترد الأخيرة عليها.

وقال الناشط "محمود الأحمد" لـ"زمان الوصل" إن اشتباكات متقطعة دارت بين ميليشيا "الدفاع الوطني" وبين ميليشيا "آساييش" في حي "حلكو" بالجزء الجنوبي من مدينة القامشلي، وسط أنباء عن سقوط جرحى.

وأضاف أن انفجارا لقذيفة هاون تخلل المواجهات، التي جاءت بعد نحو أسبوع من توتر بين الطرفين في المحافظة مع استمرار حصار "المربع الأمني" في مدينة الحسكة.

وأشار إلى اعتقال ميليشيا "آساييش" 3 عناصر من قوات النظام على حاجز المدخل الغربي لمدينة "عامودا" خلال توجههم إلى نقاط انتشارهم قرب الحدود التركية.

وتحاول القوات الروسية الموجود في مطار القامشلي تهدئة التوتر خاصة بعد نشرها نحو 300 جندي جديد في الحسكة مؤخرا.

كما اعتقل مسلحو "الاتحاد الديمقراطي" الناشط الإعلامي "فنر محمود تمي" في مدينة القامشلي، لأسباب مجهولة.

وكان آخر منشور للناشط  يتضمن تكذيبا غير مباشر لخبر أوردته وكالة "هاوار" الناطقة باسم "الاتحاد الديمقراطي" حول تهديدات المسؤولين الأتراك باجتياح "المالكية" مع "سنجار" العراق قريبا.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي