أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الهند تبدأ أكبر حملة للتطعيم ضد فيروس "كورونا"

بدأت الهند تطعيم العاملين في المجال الصحي اليوم السبت فيما يرجح أنها أكبر حملة تطعيم ضد فيروس كورونا في العالم، لتنضم إلى صفوف الدول الأكثر ثراء حيث تجري بالفعل جهود حثيثة.

الهند موطن لأكبر صانعي اللقاحات في العالم ولديها واحد من أكبر برامج التطعيم. لكن لا يوجد دليل على ضخامة التحدي.

وتأمل السلطات الهندية في إعطاء اللقاحات لنحو 300 مليون شخص، أي عدد سكان الولايات المتحدة تقريبا، وعدة أضعاف برنامجها الحالي للتطعيم الذي يستهدف 26 مليون طفل.

ويشمل المستفيدون 30 مليون طبيب وممرض وعاملين آخرين في الخطوط الأمامية يتبعهم 270 مليون آخرين، ممن تزيد أعمارهم عن 50 عاما أو يعانون من أمراض تجعلهم أكثر تأثرا بكوفيد – 19.

وتم إعطاء الجرعة الأولى من اللقاح لعامل في المجال الصحي بمؤسسة العلوم الطبية لعموم الهند في العاصمة نيودلهي، بعد أن أطلق رئيس الوزراء ناريندرا مودي الحملة بخطاب متلفز على المستوى الوطني. وبدأت المجموعات ذات الأولوية في جميع أنحاء البلاد الشاسعة، من جبال الهيمالايا إلى جزر أندامان في خليج البنغال، في تلقي الجرعات على الفور.

وقال مودي في خطابه "نحن نطلق أكبر حملة تطعيم في العالم وهي حملة توضح للعالم قدرتنا". وناشد المواطنين توخي الحذر وعدم تصديق أي "شائعات حول سلامة اللقاحات".

ولم يتضح ما إذا كان مودي، البالغ من العمر 70 عاما، قد تلقى اللقاح بنفسه مثل قادة العالم الآخرين كمثال على سلامة الجرعة.

وكانت حكومته قد قالت إنه لن يتم اعتبار السياسيين مجموعات ذات أولوية في المرحلة الأولى من طرح اللقاح.

ولم يحدد مسؤولو الصحة النسبة المئوية لما يقرب من 1.4 مليار شخص، هو تعداد سكان البلاد، ستستهدفهم الحملة.

لكن الخبراء يقولون إنها ستكون بالتأكيد أكبر حملة من هذا النوع على مستوى العالم.

أ.ب
(23)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي