أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بريطانيا تفرض قيودًا على السفر بسبب كورونا

حظرت الحكومة البريطانية السفر من أمريكا الجنوبية والبرتغال للتأكد من أن متحورا جديدا لكوفيد-19 في البرازيل، لا يعرقل برنامج التطعيم الشامل في البلاد، رغم عدم وجود دلائل على وصول هذا المتحور إلى المملكة المتحدة.

وقال وزير النقل غرانت شابس إن الحظر، الذي بدأ سريانه صباح الجمعة، امتد ليشمل البرتغال لأن العديد من الأشخاص الذين يأتون إلى أوروبا من أمريكا الجنوبية يسافرون عبر البرتغال.

وصرح شابس لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): "ليست لدينا حالات في الوقت الحالي، لكن هذا نهج احترازي... نريد أن نتأكد من أننا نفعل كل ما هو ممكن حتى يستمر طرح اللقاح والتأكد من عدم اضطرابه بسبب المتحورات الأخرى لهذا الفيروس."

ويأتي هذا الإعلان بعد أسابيع قليلة فقط من حظر العديد من الدول السفر من المملكة المتحدة بعد اكتشاف نوع آخر من الفيروس أكثر عدوى من الأنواع السابقة، والذي تم إلقاء اللوم عليه في الارتفاع الحاد في الإصابات والوفيات المرتبطة بكوفيد-19. ومع ذلك، لا يوجد ما يشير إلى أن المتحور يتفاعل بشكل مختلف مع اللقاحات.

لكن وزير الخارجية البرتغالي أوغوستو سانتوس سيلفا قال إن قرار المملكة المتحدة "دون منطق" وأكد أنه سيسعى للحصول على توضيح من نظيره البريطاني.

وتابع في مقابلة نشرتها على الإنترنت صحيفة "دياريو دي نوتيسياس" إن: "تعليق الرحلات الجوية من البرتغال بحجة العلاقات بين البرتغال والبرازيل هو، مع كل الاحترام الواجب، عبثي تمامًا".

أ.ب
(20)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي