أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الدفاع الوطني" تستعد لطرد عدد كبير من عناصرها بدير الزور

تستعد ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لنظام الأسد في ديرالزور، لطرد العشرات من عناصرها بسبب الأزمة المالية الكبيرة التي تواجهها.

وقالت شبكة "ديرالزور 24" إن ميليشيا "الدفاع الوطني" في مدينة "البوكمال" بريف ديرالزور الشرقي بدأت بالترتيب لإقامة دورة تدريبية جديدة لكافة عناصرها في المدينة وريفها، مضيفة أن الدورة ستقام في العاشر من الشهر الجاري وتستمر لمدة 10 أيام.

وكشفت أن الهدف من الدورة الجديدة هو اختبار العناصر، لطرد من هم غير جديرين بالخدمة، والإبقاء على العناصر الذين يجتازون الاختبار، مؤكدة أن عددا من العناصر الذين لهم مسؤولين من المعارف أو الأقارب لم تتم دعوتهم للالتحاق بالدورة.

وأشارت أن هذا الإجراء يأتي بعد أزمة مالية اجتاحت كيان الميليشيا، وبدأت للظهور مؤخرا بعد تأخير دفع المرتبات للعناصر، والمشاجرات التي حصلت بين قادة الميليشيا بسبب العوز المادي.

زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي