أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"رابطة الصحفيين السوريين" تدين محاولة اغتيال الإعلامي "بهاء الحلبي" في الباب

أدانت "رابطة الصحفيين السوريين" محاولة الاغتيال التي تعرض لها الإعلامي بهاء الحلبي، أمس الأربعاء، في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، عندما أطلق مجهولون النار عليه فأصابوه في يده وصدره.

وأشار بيان للرابطة إلى أن هذه الجريمة النكراء تأتي بعد نحو شهر على اغتيال الصحفي حسين خطاب في نفس المدينة، وتصاعدت مؤخراً الانتهاكات بحق الإعلام في جميع أنحاء سوريا ومن ضمنها المناطق التي يفترض أنها خرجت من تحت نير الاستبداد حيث تعرض عدد من الإعلاميين لاعتداءات تمثلت بالقتل والتنكيل والتضييق.

ودعت الرابطة كل الزملاء الإعلاميين إلى اتخاذ كافة تدابير الحيطة والحذر حفاظاً على حياتهم وأمنهم الشخصي أثناء متابعة عملهم وواجبهم. مؤكدة أن المخاطر التي يتعرض لها المجتمع المدني عامة والعاملون في القطاع الإعلامي خاصة بهدف تكميم الأفواه وإحكام سيطرة سلطات الأمر الواقع لن تجدي نفعاً.

وأهابت الرابطة بالمجتمع الدولي والدول المؤثرة في الملف السوري بشكل خاص أن تتحمل مسؤولياتها وتتخذ تدابير عاجلة لوقف استهداف المدنيين والإعلاميين على الأراضي السورية، داعية إلى توفير الحماية للإعلاميين، وتكريس بيئة آمنة لهم لممارسة مهنتهم بكل استقلالية؛ فإنها ستظل تطالب وتعمل بقوة لتحقيق مبدأ المحاسبة وعدم الإفلات من العقاب لكل من يرتكب الانتهاكات بحق الصحفيين.


فارس الرفاعي - زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي