أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يصادر أسطوانات غاز من مدنيين غربي دير الزور تحت ذريعة "تخريب الاقتصاد"

أرشيف

ذكرت شبكة محلية أن قوات النظام، صادرت أمس الخميس، أسطوانات غاز منزلي من مدنيين، عبر حواجز طيارة نشرتها على ضفاف نهر الفرات في ريف دير الزور الغربي.

وقالت شبكة "عين الفرات" إن مليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام نشرت حواجز "طيارة" ودوريات قرب بلدة "التبني" في ريف دير الزور الغربي، لتصادر 30 أسطوانة غاز منزلي جلبها الأهالي من مناطق سيطرة "قسد" على الضفة الأخرى من نهر الفرات.

وأضافت أن الميليشيا اتهمت الأهالي بتخريب الاقتصاد، ورفضت إعادة الأسطوانات لأصحابها قبل دفع مبلغ مالي يقدربـ60 ألف ليرة سورية كضريبة "جمركية"، مشيرة إلى أن عشرة شبان دفعوا المبلغ لعناصر الحاجز ليتمكنوا من استرجاع أسطواناتهم.

وأوضحت أن ميليشيا "الدفاع الوطني" نقلت الأسطوانات المصادرة إلى مركزها في بلدة "التبني"، حيث سيتم بيعها في الأسواق بعد مرور 72 ساعة على مصادرتها في حال لم يتم دفع الضريبة الجمركية من قبل أصحابها، كما رفضت إعادة الأسطوانات الفارغة "القشر".

ويبلغ سعر الأسطوانة الفارغة في بلدة التبني الخاضعة لسيطرة قوات النظام 80 ألف ليرة سورية، في حين يبلغ سعر الأسطوانة الممتلئة مع "القشر" 155 ألف ليرة سورية.

ووفقا للشبكة فإن قوات النظام اعتقلت أحد شبان البلدة، بسبب شرائه أسطوانة غاز من مناطق سيطرة "قسد"، حيث وجهت للشاب تهمة العمل بتهريب المحروقات والغاز من مناطق سيطرة "قسد" نحو مناطق النظام. 

وشددت أن قوات النظام تقوم بالتضييق على المدنيين، من خلال فرض الضرائب والإتاوات على شاحنات البضائع، حتى التي تتنقل داخل مناطق سيطرة النظام، وسط أزمات خانقة وفقدان المحروقات والغاز والخبز والانقطاع المتكرر للكهرباء في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

زمان الوصل - رصد
(29)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي