أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دراسة حديثة تؤكّد: المرأة أشدّ انتقاماً جرمياً من الرجل

أظهرت دراسة حديثة، أعدتها إدارة الرقابة الجنائية في الإدارة العامة للتحريات في شرطة دبي، زيادة عدد الجرائم التي ترتكبها النساء. وذكرت أن «المرأة أصبحت تتساوى مع الرجل في النشاط الإجرامي، وتزيد عليه شدة في الجرائم ذات الدوافع الانتقامية». وانطوت الدراسة على حالات لنساء نفّذن سرقة بالإكراه، من خلال الاعتداء على نساء وسلبهن أموالهن في الطريق العام من دون مساعدة من رجال.

وأفادت الدراسة بأن هناك دوافع مختلفة وراء جرائم النساء تؤدي أحياناً إلى القتل أو الاعتداء بعنف، من أهمها الغيرة من امرأة أخرى، وتتولّد عادة بسبب علاقة غرامية فاشلة، وكذلك الفقر وضعف الإمكانات، مع إحساس المرأة بأن لديها من المقوّمات ما يثير طمعها ويقودها إلى ارتكاب الجرائم الجنسية، وكذلك رغبتها في الحصول على المتعة وما يسمى «الهوس الليلي»، ويدفعها عادة إلى ارتكاب جرائم المخدرات وتعاطي المشروبات الكحولية.


ولفتت الدراسة إلى أن المرأة تورّطت كذلك في قضايا مالية كبرى، مثل إدارة المشروعات الوهمية، والمحافظ الإلكترونية المزيّفة، كما اجتاحت مجال الاحتيال بقوة، سواء بتحرير شيكات من دون رصيد، أو الامتناع عن الدفع.

زمان الوصل - وكالات
(15)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي