أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سيارات المدنيين هدفاً لـ"كورنيت" الأسد غربي حماة وإدلب

احترقت سيارتان للمدنيين صباح اليوم الأربعاء، إثر استهداف قوات الأسد والميليشيات المساندة لها بصواريخ موجهة من نوع "كورنيت" في منطقة سهل الغاب غرب حماة.

وأوضح مراسل "زمان الوصل" أن قوات الأسد استهدفت صباح اليوم سيارتين لمزارعين في كل من بلدتي "القرقور، وزيزون" في منقطة سهل الغاب غرب حماة، ما أدى لاحتراق السيارتين والمعدات الزراعية بداخلهما دون تسجيل أي إصابة تذكر، حيث سارعت فرق الدفاع المدني لإخماد الحرائق وتفقد المكان وإخلائه من المدنيين حفظاً على سلامتهم.

وتكررت هذه الحادثة خلال الأيام القليلة الماضية أكثر من 7 مرات، كان جميعها بريفي حماة الغربي وتحديداً منطقة "سهل الغاب"، وريف إدلب الجنوبي بالقرب من مدينة "جسر الشغور"، الأمر الذي أدى لاستشهاد 5 مزارعين، إصابة اثنين أحدهما بحالة خطرة تم نقله للمشافي الحدودية. 

ونشرت "زمان الوصل" تقريراً عن نوعية الصواريخ المستخدمة وهي "كورنيت إيه أم" روسية الصنع مضادة للدبابات التي تعد واحدة من أخطر الأسلحة، وهي صواريخ بعيد المدى، وتمتلك نظام توجيه دقيقا يمكنها إصابة أهداف على مسافة 10 كيلومترات نهاراً، وعلى مسافة 8 كيلومترات ليلاً.  

ويوجد من هذا النوع طرازان أحدهما يمكن تثبيته على المركبات العسكرية، والآخر محمول على الكتف يمكن استخدامه بواسطة الجنود، ويمتلك الصاروخ نوعين من الرؤوس الحربية شديدة الانفجار التي تم استخدامها يوم السبت، إضافة إلى رؤوس حرارية، يتراوح مداها بين 150 مترا إلى 10 كم، ويمكنها اختراق تدريع يتراوح سمكه بين 110 و130 سم.

زمان الوصل
(111)    هل أعجبتك المقالة (101)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي