أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تكشف عملياتها ردا على اعتداءات روسيا والأسد مؤخرا

أرشيف

أوضح أبو خالد الشامي المتحدث العسكري باسم "هيئة تحرير الشام" أن "قوات العدو الروسي وقوات النظام وميليشياته تواصل استهداف المناطق المحررة بمختلف الأسلحة المدفعية والصاروخية مع محاولات التسلل والتقدم، الأمر الذي يقابله مقاتلو عمليات (الفتح المبين) بالرصد والصد". 

وقال "الشامي" لـ"زمان الوصل" إن "سرايا القنص الحراري العاملة في غرفة عمليات الفتح المبين تمكنت الخميس الفائت من قنص عنصرين للميليشيات المساندة للأسد على محور الفوج 46 غرب حلب، إلى جانب إعطاب آلية على محور الدار الكبيرة وإصابة سائقيها، بالإضافة إلى قنص ضابط وعنصر على محور بلدة جوباس جنوب شرق إدلب".


وأضاف "في مدينة كفرنبل المحتلة تم استهداف تجمعات الميليشيات بصواريخ غراد ما أدى لوقوع قتلى وجرحى".

وأردف المتحدث العسكري إلى أنه "في جبهات الساحل استهدف فوج المدفعية العامل ضمن عمليات الفتح المبين مواقع العدو في تلة الملك بسلاحي بالمدفعية والصواريخ، ومقتل وجرح مجموعة أخرى بصاروخ حراري في جبل الأكراد، كما قُتل عدة جنود في شير صحاب، بينهم ضابط برتبة ملازم أول، كما رصد المرابطون مساء أمس محاولة تسلل على محور عين عيسى بجبل التركمان، بعد رصد العناصر المتسللة تم التعامل معهم، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوفهم، بالإضافة إلى تدمير قاعدة "كورنيت" لعصابات الأسد بصاروخ مضاد للدروع على محور "فورو" ضمن منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي".

وأشار "الشامي" إلى أنها "حرب مفتوحة بين المحتل الروسي وميليشياته وبين أصحاب الأرض والقضية، قوامها العزم والإصرار والتحدي، ورد عدوان الغزاة، فكل خرق سيقابله رد قاسٍ على تلك العصابات التي تحاول يومياً استهداف أهلنا في المناطق المحررة".

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي