أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

احتفالات بعيد الميلاد في إدلب

احتفل عدد من أبناء الطائفة المسيحية اليوم الجمعة، بعيد الميلاد في محافظة إدلب داخل دير للعبادة غرب المدينة.

وأشار مراسل "زمان الوصل" إلى أن عددًا من عوائل الطائفة المسيحية ضمن بلدة "القنية" بالقرب من مدينة "جسر الشغور" غرب إدلب احتفلوا بعيد الميلاد يوم الجمعة داخل دير "القديس يوسف" وسط البلدة في ظاهرة اعتبرها النشطاء غريبة في ظل سيطرة "هيئة تحرير الشام" و"الحزب الإسلامي التركستاني" على المنطقة.


وتفنن أهالي البلدة في صنع الزينة ومستلزمات الاحتفال بأنفسهم في حين تفتقر إدلب إلى محال بيع مستلزمات الزينة الخاصة بأعياد الميلاد ورأس السنة، وأهمها شجرة عيد الميلاد.

الجدير بالذكر أن أهالي البلدة وبعض القرى والبلدات المسيحية بريف إدلب الغربي لإدلب كانوا يحتفلون سابقاً ضمن أعياد الميلاد ورأس السنة، ولكن بصمت مطبق خوفاً من الفصائل المتشددة التي كانت تُسيطر على المنطقة.

زمان الوصل
(63)    هل أعجبتك المقالة (51)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي