أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل "حمزة تولهلدان" مستشار الإدارة الذاتية بدير الزور

تولهلدان

أعلن مجلس دير الزور المدني أمس السبت الحداد لثلاثة أيام على وفاة مستشار الإدارة الذاتية في دير الزور "حمزة تولهدان" بعد مقتله على الطريق الواصل بين الحسكة ودير الزور.

وذكرت "هيئة البلديات" في الإدارة إن "المستشار حمزة" قتل إثر حادث سير على الطريق الخرافي ضمن مناطق "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وقال الناشط "رودي حسو" لـ"زمان الوصل" إن "حمزة تولهلدان" من كوادر حزب "العمال الكردستاني"، (اسمه الحقيقي "داود عبد الرحمن علي")، قتل بعبوة ناسفة تم زرعها في سيارة كان يستقلها.

وقدم "تولهدان" من جبال "قنديل" شمال العراق، بداية عام 2012 إثر انسحاب قوات النظام من المناطق الكردية وتسليم المقرات الحكومية فيها لميليشيا "وحدات حماية الشعب" الذراع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي"، وقاد تشكيلات عسكرية في مناطق "درباسية، عامودا، رأس العين، والقحطانية"، وفق "حسو".

ويعتبر "تولهلدان" أحد المسؤولين عن مجزرة "عامودا" عام 2013 بحق المتظاهرين ومداهمة منازل النشطاء السياسيين وخطف الإعلاميين.

وهو من المؤسسين والمشرفين على منظمة "الشبيبة الثورية" في "عامودا" وهي المنظمة المسؤولة عن تجنيد الفتيان تحت سن 18 عاما.

ويتهم تعذيب المعتقلين والجرحى الناجين من مجزرة "عامودا" خلال التحقيق معهم بمن فيهم النساء وكبار السن إلى جانب عمله لصالح الأمن العسكري والأمن السياسي بعد اندلاع الثورة السورية.

ويلقب "داود عبد الرحمن" بـ"حمزة كِوِر" أي "الأعمى"، وهو يدير ملف عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في الرقة و دير الزور وأفرج عن بعضهم، مع مرافقته للقوات الأمريكية خلال مداهمات في الرقة و"الشدادي" ودير الزور.

وأشرف على مخازن أسلحة قدمتها السعودية ودول التحالف لـ"قسد" في الحسكة والقامشلي ورأس العين والشدادي، وفق الناشط.

وفي التسعينات جند الأطفال الأكراد لصالح حزب العمال الكردستاني في جبال "قنديل" بوساطة أشخاص داخل سوريا.

زمان الوصل
(44)    هل أعجبتك المقالة (50)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي