أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى للأسد في البادية وسحب قوات من إدلب

أرشيف

قُتل وجرح عدد من عناصر وميليشيات الأسد مساء أمس الأحد واليوم الإثنين، إثر هجوم نفذه مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" على مواقع متفرقة لقوات الأسد في البادية السورية.

وأوضح مصدر مطلع لـ"زمان الوصل" أن عدد قتلى قوات الأسد بلغ أكثر من 5 قتلى عُرف منهم ضابط برتبة ملازم أول يدعى "أنس الدسوقي" المنحدر من بلدة "قمحانة" شمال حماة، بالإضافة لجرح كل من "ينال عبد الحليم، وربيع عدنان عريقي، ونضال ميلاد فتال شهدة، وعروة كامل نمر، وحمود ممدوح رمضان، وسهيل عبد الخليل عيسى، ومعن عيسى مخلوف، وأحمد سليم عباس"، وذلك إثر هجوم نفذه مقاتلو التنظيم على أكثر من ثلاث نقاط عسكرية في منطقة "الرهجان" شرق حماة، ومنطقة "الرصافة" بريف الرقة الغربي.

في السياق، شنت الطائرات الحربية الروسية التي أقلعت من قاعدة "حميميم" الجوية ما يزيد عن 20 غارة جوية بصواريخ شديدة الانفجار منذ ساعات الصباح وحتى اللحظة على مواقع للتنظيم في محيط منطقتي "الرصافة"، و"الرهجان" شرق حماة وغرب الرقة، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في المنطقة واندلاع الاشتباكات بين الحين والآخر.

وحصلت "زمان الوصل" على معلومات تؤكد بأن "الفيلق الخامس" و"لواء البعث" المدعومين من روسيا أرسلوا صباح  أمس الأحد رتلاً عسكرياً من جبهات إلى إدلب منطقة البادية.

وأشار المصدر إلى أن الرتل انسحب من بلدتي "داديخ، وكفربطيخ" بالقرب من مدينة "سراقب" جنوب شرق إدلب، وتضمن 32 سيارة معظمها من نوع "بيك آب" مزودة بمدافع من عيار "14.5و23"، بالإضافة لـ200 عنصر من الفيلق واللواء.

زمان الوصل
(61)    هل أعجبتك المقالة (53)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي