أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى للأسد بعدة كمائن في البادية السورية

أرشيف

قُتل عدة عناصر في جيش الأسد وجرح آخرون خلال اليومين الماضيين، إثر عدة كمائن نفذتها خلايا تابعة لتنظيم "الدولة" بريفي حماة الشرقي والرقة الغربي ضمن البادية السورية.

وأوضح مصدر مطلع لـ"زمان الوصل" عن مقتل ثلاثة عناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" وجرح ثلاثة آخرون فجر يوم أمس السبت، وذلك إثر استهداف سيارة دفع رباعي من نوع "بيك آب" مزود برشاش بعبوة ناسفة زرعها عناصر التنظيم على طريق "سد أبو فياض" بريف حماة الشرقي.

في السياق، قُتل أربعة عناصر من الفرقة الثامنة العاملة في جيش الأسد وجرح آخرون ظهر يوم أمس السبت، إثر هجوم موسع شنه عناصر التنظيم على أربع نقاط عسكرية للفرقة بالقرب من منطقة "الرصافة" بريف الرقة الغربي. 

وأشار المصدر إلى أن عناصر التنظيم تمكنوا من اغتنام عدة أسلحة فردية وذخائر من النقاط التي هاجموها، والانسحاب بعد استقدام الفرقة تعزيزات عسكرية من نقاط أخرى إلى المنطقة.

وأرسلت الفرقة "25 مهام خاصة" و"الفيلق الخامس" سابقا تعزيزات عسكرية من مدينتي "معرة النعمان وسراقب" بريف إدلب، إلى البادية الشرقية، بعد مقتل ما يزيد عن 60 عنصراً لقوات الأسد في هجمات للتنظيم خلال الشهر الفائت.

زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي