أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ابن أمني في "تحرير الشام" يقتل فتى في إدلب

عناصر من "هيئة تحرير الشام" في ريف إدلب - جيتي

قضى فتى مساء الثلاثاء وسط مدينة "حارم" شمال إدلب، على يد فتى آخر (تركستاني)، وابن أمني في "هيئة تحرير الشام" بعدة طعنات بالسكين إحداها بالقلب.

وأوضح مصدر مطلع من أبناء البلدة أن الفتى "سامر مستو" البالغ من العمر 14 عاماً قُتل عند الساعة العاشرة من مساء الثلاثاء وسط مدينة "حارم" على الحدود السورية التركية شمال إدلب، بعد مشادة كلامية شبت بين الطفلين إلى أن أقدم طفل يبلغ من العمر أيضاً 14 عاماً تركستاني الجنسية على ضربه بثلاث طعنات بسكين حاد إحداها بالقلب أدت إلى وفاته على الفور.

وتمكنت أمنية الهيئة من إلقاء القبض على القاتل بعد الحادثة بنصف ساعة، ويعتبر الطفل المغدور وحيدا لأهله ووالده يعاني من أمراض مزمنة.

ويشار إلى أن عدة جرائم حصلت في إدلب في الآونة الأخيرة كان آخرها أول أمس عندما أقدم شخص على قتل أخيه بسبب خلاف عائلي بينهم.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (31)

سوري

2020-11-25

على خُطا أبيه.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي