أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ناقوس الخطر يدق بشأن أزمة الجوع في العديد من البلدان

حذّرت وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة من أن نحو 250 مليون شخص في 20 دولة مهددون بارتفاع حاد في سوء التغذية أو حتى المجاعة في الأشهر المقبلة.

وأطلق مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة هذا الأسبوع تمويلًا طارئًا بقيمة 100 مليون دولار لسبع دول أكثر عرضة لخطر المجاعة، وهي: اليمن، وأفغانستان، وجنوب السودان، وإثيوبيا، ونيجيريا، والكونغو، وبوركينا فاسو. 

وقال رئيس برنامج الغذاء العالمي "ديفيد بيزلي"، إن هناك حاجة إلى مليارات من المساعدات الجديدة، مضيفا في مقابلة مع وكالة "أسوشيتد برس": "بدونها (المساعدات الجديدة)، ستكون لدينا مجاعات ذات أبعاد أقرب إلى التوراتية في عام 2021".

وأضافت جائحة فيروس "كورونا"، في العديد من البلدان، عبئًا جديدًا يضاف لتأثير الحروب المستمرة، ما هوى بالمزيد من الناس إلى الفقر، في مرحلة لا يملكون فيها قوت يومهم.

وفي الوقت نفسه، انخفض تمويل المساعدات الدولية، ما أضعف شبكة الأمان التي تُبقي الناس على قيد الحياة.

أ.ب
(9)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي