أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وزير خارجية العراق يدين هجمات صاروخية ببغداد ويصفها بإرهابية

وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين - أ ف ب

أدان وزير الخارجية العراقي "فؤاد حسين"، أمس الأربعاء، وابل الهجمات الصاروخية في العاصمة بغداد والتي قال إنها تصرف "إرهابي"، مضيفا أن 500 جندي أمريكي آخرين سوف يتم سحبهم من العراق في الأسابيع المقبلة.

وجاءت تصريحات "حسين" بعد ساعات من سقوط 7 صواريخ على بغداد، حيث انفجر 4 منها داخل المنطقة الخضراء شديدة التحصين، ومقر الحكومة العراقية وكذلك السفارة الأمريكية في العراق.

والصواريخ التي أسفرت عن مقتل طفل وإصابة خمسة مدنيين، أبرزت أن الهدنة غير الرسمية التي أعلنتها جماعات مسلحة تدعمها إيران، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لوقف الهجمات التي تستهدف الوجود الأمريكي في العراق، قد انتهت.

وسقط صاروخ على بعد 600 متر من مجمع السفارة الأمريكية، حسبما أفاد مسؤولون أمنيون عراقيون. وكانت القوات الأمريكية غزت العراق عام 2003، وخرجت عام 2011، لكنها عادت عام 2014، بعد اجتياح مسلحي تنظيم "الدولة" لأجزاء واسعة من العراق.

ودفع تواتر الهجمات التي تستهدف السفارة الأمريكية ومركبات تنقل معدات أمريكية، واشنطن إلى التهديد بإغلاق مقر بعثتها الدبلوماسية في بغداد. وفي أعقاب اجتماع مع السفير الأمريكي والقادة العسكريين الأمريكيين، وصف "حسين" في تصريحات للصحفيين، الهجوم على المنطقة الخضراء بأنه "فاضح وإجرامي وإرهابي" مضيفا أنه "هجوم على الحكومة العراقية والشعب العراقي".

كانت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) أعلنت هذا الأسبوع خفض قوام قواته في العراق من 3 آلاف إلى 2500 جندي. وقال "حسين" إنه بعد رحيل خمسمائة جندي، ستنتهي رسميا عمليات التحالف القتالية ضد تنظيم "الدولة".

زمان الوصل - رصد
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي