أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

يتقدمهم لواء.. كمين كبير يصرع ويجرح العشرات من جيش النظام ببادية الميادين

قائد الفوج القتيل

مقتلة كبيرة وجديدة، نزلت بعسكريي النظام صباح هذا اليوم الأربعاء، أسفرت عن مصرع وجرح العشرات منهم، في كمين لا تزال الجهة المسؤولة عنه غير معروفة، مع إن كل الدلائل تشير إلى تنظيم "الدولة" الذي ينشط عناصره دون غيرهم في تلك المنطقة.

فقد وقع ما لايقل عن 20 قتيلا وأعداد أكثر من الجرحى، في كمين نصب لهم ببادية الميادين (دير الزور)، عند منطقة تسمى "فيضة بن موينع".

وكان مجموعة من الفوج 137 في مهمة "تمشيط" للمنطقة، يتقدمها قائد الفوج العميد "بشير سليم إسماعيل"، عندما بوغتوا بالكمين فتساقطوا بين قتيل وجريح.

وتأكد مصرع قائد الفوج "إسماعيل" الذي يتحدر من ريف طرطوس، والذي نعته صفحات موالية، خالعة عليه رتبة لواء، كما جرت العادة لدى كل من يقتل من ضباط الأسد.

ويعد الفوج 137 المسؤول الرئيس عن حماية مطار دير الزور العسكري، وقد تحول خلال السنوات الماضية إلى مركز للمليشيات الإيرانية، التي ما تزال تعد المنطقة الشرقية من أولوياتها، باعتبارها صلة الوصل بين سوريا من جهة، والعراق المسيطر عليه من إيران، من جهة أخرى، وبمعنى آخر فإن المنطقة الشرقية تعد الحلقة الذهبية التي تضمن بقاء طريق "الإمداد البري" الواصلة من طهران إلى دمشق، مرورا بالعراق، وهي طريق نقلت إيران عبرها ما لا يمكن إحصاؤه من السلاح ومن المرتزقة، دعما لنظام الأسد، بوصفه وكيلها على سوريا.

زمان الوصل
(50)    هل أعجبتك المقالة (47)

الشمري

2020-11-18

اللهم أبدله أهلا شرا من أهله ودارا شرا من داره واجعل اللهم مثواه جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي