أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قرارات محليّة تمنع دخول آليات لا تحمل لوحات ريف حلب المحرر إلى مارع وأخترين

أصدر مجلسا "أخترين" و"مارع" المحليان في ريف حلب الشمالي، قرارات تقضي بمنع دخول أي آلية لا تحمل لوحات صادرة عن مديريات النقل والمواصلات الصادرة عن المجالس المحليّة في منطقتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" إلى المنطقة.

وأرجع المجلسان السبب وراء قرارهما إلى كثرة الآليات والدراجات الناريّة المستخدمة من قبل "المنظمات الإرهابية"، وتسخيرها لتنفيذ عمليات في المنطقة، وحرصاً على الأمن والسلامة العامة.

في حين يتهم "الجيش الوطني" خلايا نائمة تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" وميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بالوقوف وراء تلك العمليات. وتحمل السيّارات في المناطق المحررة في شمال غربي سوريا، لوحات صادرة إمّا عن المجالس المحليّة بريف حلب الشمالي والشرقي، أو عن "حكومة الإنقاذ" صاحبة النفوذ في محافظة إدلب وجزء من ريف حلب الغربي.

وبموجب هذا القرار فإنّه يمنع دخول الآليات التي تحمل لوحات حكومة "الإنقاذ" إلى المنطقة.

وكان المجلس المحلي لمدينة "أعزاز" منع هو الآخر في 11 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، دخول أي آلية لا تحمل لوحات صادرة عن مديريات النقل والمواصلات في مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي و"عفرين" شمال غربي حلب.

وتشهد مناطق متفرقة من ريفي حلب الشمالي والشرقي من حين إلى آخر تفجيرات بالسيّارات والدراجات الناريّة المفخخة وهي تطال أسواقاً شعبية مكتظة بالأهالي، ومراكز مخصصة لبيع المحروقات، ما يسفر في أغلب الأحيان عن مقتل مدنيين وعسكريين، فضلاً عن أضرار مادية كبيرة بالممتلكات العامة والخاصة.

زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي