أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الكويت تقدم 4 ملايين دولار لمساعدة أطفال سوريا أمام جائحة "كورونا"

من مخيمات ريف إدلب - الأناضول

أعلن "الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية"، أنه وقع مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اتفاقية منحة بقيمة 1.2 مليون دينار (نحو 4 ملايين دولار) لدعم خطة التأهب والاستجابة لتداعيات جائحة كورونا بمناطق النازحين داخل سوريا، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

ونقلت الوكالة بيانا عن الصندوق أمس الأحد، قال فيه إن "المنحة تسهم في دعم الخطة الإستراتيجية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة في سوريا للتأهب والاستجابة لمواجهة تداعيات كورونا داخل الأراضي السورية لاسيما دعم مخيمات وملاجئ النازحين داخليا والمجتمعات المستضيفة لهم".

وأكد الصندوق تركيز الدعم على التدابير الفورية والأنشطة الرئيسية المنقذة للحياة بما في ذلك الإبلاغ عن المخاطر وإشراك المجتمع في نشر التوعية والوقاية من الوباء ودعم قدرات المنظمات أو الهيئات الشريكة مع "اليونسيف".

وأوضح أن الدعم يشمل تأمين لوازم الوقاية من العدوى ومكافحتها واتخاذ ما يلزم من تدابير أخرى كمساعدة هذه المجتمعات للحصول على الخدمات الاجتماعية مثل التعليم ورعاية الأطفال.

وأفاد بأن الدعم المقدم يأتي ضمن خطة استراتيجية متعددة القطاعات للتأهب والاستجابة للتداعيات الصحية والاجتماعية لجائحة كورونا حول العالم بما فيها تلك المتأثرة بمشاكل النزوح الداخلي وتقديم الدعم المناسب لمخيمات وملاجئ النازحين داخليا والمجتمعات المستضيفة لهم.

وبين الصندوق أن منظمة الصحة العالمية تعتبر سوريا حاليا من الدول الأشد تعرضا لتداعيات هذه الجائحة خاصة في المناطق الشمالية الشرقية والشمالية الغربية منها ذلك لما تشهده تلك المناطق من تفاقم للوضع الصحي والانتشار السريع للوباء.

وذكر أنه ساهم بمبالغ تقدر بنحو 198.5 مليون دولار وذلك ضمن الجهود والمبادرات العالمية لمكافحة انتشار الجائحة، لافتا إلى أن الاتفاقية وقعتها نيابة عن المنظمة ممثل المكتب الخليجي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "الطيب آدم" في حين وقعها نيابة عن الصندوق الكويتي المدير العام "عبدالوهاب البدر".

زمان الوصل - رصد
(55)    هل أعجبتك المقالة (63)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي