أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تخطط لبيع 50 طائرة "إف - 35" للإمارات

أرشيف


أخطرت إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته "دونالد ترامب" الكونغرس رسميا أمس الثلاثاء بأنها تخطط لبيع 50 طائرة مقاتلة من طراز "إف - 35" للإمارات ضمن صفقة أسلحة أوسع نطاقا بقيمة تصل إلى نحو ربع مليار دولار تهدف إلى "ردع التهديدات المحتملة من إيران على الرغم من القلق في إسرائيل".

وقال وزير الخارجية "مايك بومبيو" إنه سمح بالصفقة تماشيا مع جهود السلام التي تبذلها الإدارة في الشرق الأوسط.

ويأتي الإخطار للمشرعين بعد توقيع "اتفاقيات إبراهيم" بين حكومة الاحتلال الإسرائيلي وكل من البحرين والإمارات والتي وافقت بموجبها الدولتان الأخيرتان على تطبيع العلاقات مع "إسرائيل".

وأضاف "بومبيو" في بيان: "هذا اعتراف بعمق علاقتنا وحاجة الإمارات إلى قدرات دفاعية متقدمة للردع وللدفاع عن نفسها ضد التهديدات المتزايدة من جانب إيران".

وسبق أن عبر مسؤولون إسرائيليون عن بعض القلق بشأن بيع مقاتلات "إف -35" للامارات لأن هذا من شأنه التاثير على توازن القوى العسكرية في المنطقة.

لكن "بومبيو" قال إن الأمر سيكون "متسقا تماما" مع السياسة طويلة الأمد المتمثلة في الحفاظ على الميزة العسكرية النوعية لإسرائيل. وتشمل الصفقة، والتي تصل قيمتها إلى 23.37 مليار دولار، 50 طائرة "إف - 35" و18 نظاما متقدما للطائرات المسيرة ومجموعة من الذخائر جو-جو وجو-أرض. وأشار "بومبيو" أن "الاتفاق التاريخي لدولة الإمارات من أجل تطبيع العلاقات مع إسرائيل بموجب اتفاقيات إبراهيم يوفر فرصة لا تتكرر إلا مرة واحدة في الجيل لإحداث تغيير إيجابي في المشهد الإستراتيجي للمنطقة".

وتابع: "أعداؤنا، وخاصة في إيران، يعرفون ذلك ولن يتوقفوا عند أي شيء لتعطيل هذا النجاح المشترك".

وبعد الموافقة على تطبيع العلاقات مع إسرائيل في آب/أغسطس، قال مسؤولون إماراتيون إن شراء طائرات "إف - 35" كان من بين أهدافهم الرئيسية. وفي ذلك الوقت نفى مسؤولون إسرائيليون موافقتهم على البيع لكنهم تخلوا لاحقا عن اعتراضاتهم.

زمان الوصل - رصد
(17)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي