أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تحت ذريعة "كورونا".. الإمارات ترسل قافلة مساعدات لنظام الأسد

أرسلت الإمارات قافلة مساعدات لنظام الأسد تحت عنوان "التصدي لوباء كورونا المستجد"، وهي القافلة الرابعة التي تصل إلى دمشق منذ أن أبرمت الإمارات اتفاق تطبيع العلاقات مع حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إن "المساعدات تشمل 22 طنا من الأدوية والمواد الطبية، سيّرتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالتنسيق مع الهلال الأحمر السوري".

وأضافت أن "آلاف العاملين في مجال الرعاية الصحية في سوريا سيستفيدون من المساعدات".

ونقلت عن الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي "محمد عتيق الفلاحي"، قوله إن "المساعدات الطبية تتضمن المواد الأساسية المستخدمة في تعزيز الإجراءات الوقائية والاحترازية للتصدي لجائحة كورونا، ومساعدة الكوادر الطبية على أداء دورها، ودعم جهودها لاحتواء انتشار الفيروس في سوريا". 

وزعم أن "المساعدات تأتي ضمن الاستجابة العالمية لمواجهة انتشار جائحة كورونا، وتعتبر هذه الشحنة الرابعة من المساعدات الطبية لسوريا، حيث وصلت سابقا ثلاث شحنات جوا إلى العاصمة دمشق".

زمان الوصل
(64)    هل أعجبتك المقالة (59)

سوري مو جحش

2020-11-10

ليش تخت ذريعة . ليش الامارات خايفين منكم مثلا و لا شو ماسكين عليها شي و لا كاسرين عينها ولا بيعملوا حساب لا تزعلوا عليهم عنجد انتو مسخرة . قال ذريعة كورونا قال بس احلى شي الخبر باعترافكم جايب ستة لايك يعني الناس مبسوطة بالخبر اكيد مو مبعوصة متلكم.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي