أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد فشل اختطافه.. مجهولون يغتالون شرطيا في "جرابلس"

مصطفى

قضى عنصر في "قوات الشرطة والأمن العام الوطني" اليوم الأحد، جراء إطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين في مدينة "جرابلس" بريف حلب الشرقي.

وقال مراسل "زمان الوصل" في المنطقة، إنّ مجهولين يستقلون سيّارة نوع "سنتافيه" استهدفوا بالرصاص الحي "إسماعيل مصطفى" وهو عنصر في شرطة "جرابلس"، وذلك أثناء تواجده برفقة والده في قرية "تل شعير" في محيط المدينة، ما أدّى إلى مقتله وإصابة والده بجروح بليغة.

وأوضح المراسل أنّ المهاجمين كانوا يخططون لاختطاف "مصطفى"، إلاّ أنّ مقاومته لهم عرقلت محاولة اختطافه فأقدموا على قتله.

وكانت عبوة ناسفة انفجرت يوم أمس السبت أثناء مرور سيّارة من نوع "سنتافيه" تقل ثلاثة مدنيين على أحد الطرقات في قرية "شمارخ" الواقعة شمال مدينة "أعزاز" شمالي حلب، ما أسفر عن مقتل أحدهم وإصابة اثنين آخرين بجروح، وقد جرى نقلهم إلى مستشفى الشهيد "وسيم معاز" في معبر "باب السلامة" لتلقي الإسعافات الأوليّة.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" تبنى يوم أمس أيضاً مقتل ثلاثة عناصر من فرقة الهندسة في "قوات الشرطة والأمن العام" في مدينة "الباب" شرقي حلب، حيث قالت وكالة "أعماق" الناطقة باسم التنظيم، إنّ عناصر التنظيم استدرجوا عناصر فرقة الهندسة بـ"الأمن العام الوطني" في مدينة "الباب" نحو عبوة ناسفة ليتم تفجيرها بهم.

وأضافت الوكالة أنّ "الاستهداف أدّى إلى مقتل ثلاثة عناصر من قوى الشرطة وتدمير آلية رباعية الدفع". حسب وصفها ويشهد ريف حلب الشمالي والشرقي، في الآونة الأخيرة عمليات اغتيال عديدة تطال بشكلٍ خاص عناصر "الجيش الوطني" وقوى الشرطة، وسط مطالبات الأهالي بتنفيذ حملة أمنية واسعة لاجتثاث خلايا التنظيم و"قوات سوريا الديمقراطية" في كافة أنحاء المنطقة.

زمان الوصل
(50)    هل أعجبتك المقالة (64)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي