أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عفرين.. الشرطة العسكرية تعتدي بالضرب على المنشد "أبو رعد الحمصي" (فيديو)

أبو رعد عند خروجه - زمان الوصل

اعتدت عناصر من الشرطة العسكرية التابعة لـ"الجيش الوطني" في مدينة "عفرين" شمالي حلب، على منشد الثورة السورية "حسام الحمادة" المعروف باسم "أبو رعد الحمصي"، بالضرب المبرح، وتمّ نقله بعد ذلك إلى أحد مشافي المدينة لتلقي العلاج.

وتداول ناشطون مقطعاً مصوراً على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه المنشد "قاسم جاموس"، الملقب بـ "أبو وطن"، وهو يشرح من خلاله تفاصيل حادثة الاعتداء على صديقه المنشد "أبو رعد"، قال فيه إنّ الأخير دخل إلى فرع الشرطة العسكرية في "عفرين" للسؤال عن سبب احتجاز شخصين من مهجّري غوطة دمشق في سجونها.

وأضاف "التقى (أبو رعد) مع (أبو رياض حمادين) القيادي في الشرطة العسكرية في منطقة (عفرين)، وحاول الاستيضاح منه عن سبب وجود الشابين في المركز، فثار عليه عناصر الشرطة وقالوا له: (احكي منيح مع المعلم) فرد عليهم أبو رعد: (هو معلم عليكن)".

وأشار "أبو وطن" في التسجيل المتداول إلى أنّه ذهب إلى الفرع للاستفسار والسؤال عن صديقه، والتقى "أبو رياض" واعتذر منه وطلب منه إطلاق سراح "أبو رعد"، لكنّه عارض في البداية وطالب بتحويله إلى القضاء، وبعد أخذ ورد أخذ "أبو وطن" ورقة الإفراج ونزل إلى مكان احتجاز "أبو رعد". وفوجئ "أبو وطن"-كما يقول- بالشكل الذي بدا عليه "أبو رعد"، حيث قام عناصر الفرع بالاعتداء عليه وضربه بشكلٍ مبرح عليه، وبدا ذلك واضحاً على جسده ووجهه، فما كان منه إلاّ أن مزّق ورقة الإفراج وأخذ "أبو رعد" إلى أحد مشافي "عفرين".

ولاقت هذه الحادثة استياء وغضب الكثير من الناشطين والأهالي في مدينة "عفرين" والشمال السوري المحرر، وسط مطالبات بعزل المشاركين بالاعتداء على المنشد "أبو رعد"، من جهاز الشرطة العسكرية ومحاسبة المسؤولين عنها والحدّ من هذه الحوادث في المناطق المحررة.

خالد محمد - زمان الوصل
(125)    هل أعجبتك المقالة (135)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي