أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف دمشق.. محاولة اغتيال قيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" بـ"ضاحية الأسد"

أرشيف

وقع انفجار في منطقة ضاحية الأسد بريف العاصمة دمشق يوم الأحد فيما قيل إنها محاولة اغتيال استهدفت قائد سرية "الدفاع الوطني" التابع لقوات النظام فيها.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن الانفجار وقع بعد إلقاء قنبلة من قبل مجهولين على قائد السرية المدعو "إياس صقر" محاولين اغتياله، وذلك عند عودته من عمله للمنزل.

وصرح "إياس" إنه نجا من محاولة الاغتيال أثناء عودته من عمله اليوم الأحد قرابة الساعة الرابعة فجرا، مضيفاً أنه عند عودته من العمل ونزوله من سيارته رمى مجهولون قنبلة باتجاهه وجاءت في حديقة المنزل واقتصرت الأضرار على الماديات.

وأشار مراسلنا إلى أنه عقب وقوع الحادثة تم فتح تحقيق من قبل شرطة المنطقة وتنظيم ضبط فيها، للكشف عن هوية المجهولين الذي أرادوا اغتيال القيادي في الميليشيا.

وأكد أن المنطقة المحيطة بمنزل "إياس" شهدت استنفاراً وانتشاراً لبعض المجموعات المشتركة بين الميليشيا وقوات النظام، فيما شددت قوات النظام بشكل كبير على كامل الحواجز الواقعة على مداخل ومخارج المدينة.

يذكر أن العاصمة دمشق وريفها شهدت العديد من حوادث الاغتيال التي طالت شخصيات ورموزا في حكومة الأسد خلال شهر تشرين الأول أكتوبر الماضي كان آخرها اغتيال مفتي دمشق وريفها "عدنان الأفيوني" في ضاحية "قدسيا" بريف دمشق.

زمان الوصل
(108)    هل أعجبتك المقالة (105)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي