أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صاحبة صالة أردنية تحتجز أعمالاً لفنان سوري منذ 5 سنوات لإنه معارض للأسد

فرزات

تحتجز صاحبة صالة للفن التشكيلي في العاصمة الأردنية عمان، أربعين لوحة للفنان السوري "أسعد فرزات"، منذ أكثر من أربع سنوات، رافضة التنازل عنها لدى الجمارك الأردنية لإرجاعها له دون أسباب معروفة، رغم أن اللوحات أُرسلت بهدف تنظيم معرض بها وإعادتها إلى صاحبها كما تقتضي الأصول المعتادة في مثل هذه الحالة.

 وروى الفنان فرزات لـ "اقتصاد" أنه اتفق قبل أن يغادر دمشق العام 2014 مع صاحبة صالة "رؤى للفنون" في عمان، "سعاد عيساوي"، على إقامة معرض عن طريق صديقه الفنان "نزار صابور". وفي نهاية العام المذكور أرسل لها اللوحات مع رسالة تفيد بأنه سيغادر سوريا. وبعد شهرين اتصل بها مستفسراً عن لوحات المعرض ففوجئ بها تقول له إنها لم تستلم اللوحات، وأن عليه تعديل بولصة الشحن باسم أحد موظفي صالتها.

 وأردف محدثنا أن صاحبة الصالة المذكورة لم تستلم اللوحات رغم مرور أكثر من 5 سنوات على إرسالها، مضيفاً أنه حاول إعادة اللوحات ولكن الجمارك الأردنية رفضت إعادتها إلا بعد تنازل صاحبة الصالة نظراً لأن اللوحات مرسلة باسمها.

 وتابع محدثنا أنه ترجى صاحبة الصالة متمنياً منها إنهاء المشكلة وتدخلت شخصيات أردنية معروفة من فنانين وأدباء ومخرجين دون جدوى.

 وكشف أن أحد أصدقائه في الأردن أرسل له رسالة يبلغه فيها أن صاحبة الصالة لا تريد استلام لوحاته وإنهاء المشكلة بسبب موقفه السياسي.

 ولفت محدثنا إلى أن المذكورة لم تكن تعرف موقفه السياسي من النظام عندما كان في دمشق وعرفت ذلك من خلال كتاباته فيما بعد. وأردف فرزات أنه أرسل رسالة لعيساوي متسائلاً إن كانت تريد مساعدته أم لا، ففوجئ بقولها "بإمكاني مساعدتك ولكني لا أرغب".

 وعبّر فرزات عن اعتقاده بأن صاحبة الصالة المذكورة داعمة لنظام الأسد وعلى علاقة صداقة بالفنان "ياسر حمود" مستشار بشار الأسد للفنون، الذي صمم ضريح والده في القرداحة، وظهر في صورة مع والدة بشار، أنيسة مخلوف، قبل وفاتها بشهور.

 وكشف محدثنا أن عدد لوحاته المحتجزة 44 لوحة وهي بقياسات كبيرة ومتوسطة وتبلغ قيمتها الإجمالية أكثر من 70 ألف دولار.

والتزاماً بسياسته في عرض الرأي والرأي الآخر، حاول "اقتصاد" التواصل مع صاحبة صالة "رؤوى الفنون"، "سعاد عيساوي"، من خلال صفحتها على "فيسبوك"، لاستيضاح رأيها في القضية وسبب احتجاز اللوحات، ولم نتلق رداً حتى نشر التقرير. لذلك نترك المجال متاحاً للرد على الاتهامات الواردة في التقرير أو تصويبها.

والفنان "أسعد فرزات" من مواليد حماة 1959 تخرج من كلية الفنون الجميلة بدمشق قسم التصوير عام 1986، عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الفنانين التشكيليين بسوريا. لديه العديد من الأعمال المقتناة من قبل وزارة الثقافة السورية، والمتحف الوطني بدمشق، وضمن مجموعات خاصة في كل من: الكويت، لبنان، تونس، إيطاليا فرنسا، ألمانيا، أمريكا. وأقام معارض متعددة فردية وجماعية في سوريا، وفي كل من إيطاليا، فرنسا، تونس، ألمانيا، الكويت، لبنان، وأمريكا. وشارك بعدة ملتقيات عربية وعالمية منها: الشارقة، مسقط، الصين. ونال الجائزة الأولى في معرض خريجي جامعة دمشق لعام 1987. والجائزة الأولى تصميم شعار رابطة المحاربين القدماء والمعتمد حالياً، والجائزة الثانية ببينالي مسقط لعام 1999، والجائزة التقديرية ببينالي الصين العالمي لعام 2005.

عن اقتصاد - زمان الوصل
(42)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي