أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الصحة العالمية: فحوص جديدة "تغير اللعبة" ضد كورونا بأفريقيا

قال مسؤولو منظمة الصحة العالمية في أفريقيا إن بدء فحوص التشخيص السريع لـ"كورونا كوفيد-19" قد يكون "تغييرًا لقواعد اللعبة" في معركتهم ضد الفيروس، لكنهم حذروا أيضًا أمس الخميس من أن زيادة الفحوص قد تؤدي إلى زيادة حالات الإصابة المؤكدة في قارة شهدت تراجع عدد الإصابات أو ثبوته مع ارتفاع الأعداد في الغرب.

ويشعر بعض الخبراء بالقلق من أن أفريقيا حتى الآن تفتقر إلى القدرة على إجراء فحص على نطاق واسع بما فيه الكفاية، لاسيما في المناطق الريفية التي يصعب الوصول إليها، وبالتالي فإن عدد حالات الإصابة فيها لا يعكس الواقع ويعيق تتبع الفيروس. وقالت الدكتورة "ماتشيديسو مويتي"، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا: "تستعد البلدان الأفريقية لتقديم فحوص التشخيص السريع القائمة على الاجسام المضادة على نطاق واسع، وسيكون هذا بمثابة تغيير لقواعد اللعبة، كما نعتقد، في مكافحة كوفيد-19".

وأضافت: "ستساعد هذه الفحوص السريعة عالية الجودة في تلبية الاحتياجات الضخمة غير الملباة للفحص في أفريقيا". وتابعت "مويتي" التي كانت تتحدث من "برازافيل" بالكونغو، في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، أن منطقة منظمة الصحة العالمية في أفريقيا، التي تضم إفريقيا جنوب الصحراء بالإضافة إلى الجزائر، شهدت انخفاضًا من المتوسط اليومي لأكثر من 15 ألف حالة في يوليو/تموز إلى أقل من 4000 في الشهر الماضي، ما دفع بعض الحكومات إلى التراجع عن إجراءات الاحتواء الأكثر صرامة.

وقالت: "في الوقت الذي تخفف فيه الدول القيود على الحركة، من المتوقع حدوث بعض الزيادة في الحالات، لكن منع الارتفاع المتسارع أمر بالغ الأهمية".

ومنذ وقت مبكر من الوباء، عبر المسؤولون في مقر منظمة الصحة العالمية في جنيف، وبينهم المدير العام الإثيوبي لمنظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، عن مخاوفهم من أن يكون لكوفيد-19 تأثير كبير على الأنظمة الصحية الأضعف مثل تلك الموجودة في أفريقيا.

أ.ب
(14)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي