أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تعرب عن استعداها لقبول مقترح أمريكي بتمديد معاهدة نووية

أرشيف

أعلنت روسيا أمس الثلاثاء استعدادها لقبول مقترح أمريكي بتجميد عدد من رؤوس الأسلحة النووية وتمديد آخر معاهدة للحد من الأسلحة بين البلدين لعام آخر.

ويمثل بيان وزارة الخارجية الروسية تغيرا في موقف موسكو بعد رفض روسيا والولايات المتحدة عروضا متبادلة بشأن معاهدة "ستارت" الجديدة التي تنتهي في شباط/فبراير.

وأشارت الوزارة إلى استعدادها للاتفاق إذا قامت الولايات المتحدة بالمثل ولم تفرض أي مطالب إضافية، وفقا للبيان.

ووقعت معاهدة "ستارت" الجديدة في 2010 بين الرئيسين السابقين "باراك أوباما" و"دميتري ميدفيديف"، وتقيد المعاهدة كل دولة بحيازة 1500 رأس نووية منشورة و700 صاروخ وقاذفة صواريخ، وسط عمليات تفتيش كاسحة لمواقع للتأكد من الالتزام.

وبعد انسحاب موسكو وواشنطن من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى 1987 العام الماضي، تصبح معاهدة "ستارت" الجديدة هي الوحيدة المتبقية للحد من الأسلحة النووية بين البلدين.

وعرضت روسيا تمديدها دون شروط، بينما ضغطت إدارة ترامب في البداية لإبرام اتفاق جديد للحد من يشمل الصين.

وعدلت موسكو موقفها مؤخرا مقترحة تمديدا لمدة عام لمعاهدة ستارت الجديدة، لكنها قالت إن ذلك يجب أن يأتي بالتزامن مع فرض قيد أوسع على رؤوس الولايات المتحدة وروسيا النووية.

ويغطي القيد الرؤوس الحربية التي لم تذكر في معاهدة "ستارت" الجديدة.

ورحبت الخارجية الامريكية بالعرض الروسي، وقالت "مورغان أورتاغوس" المتحدثة باسم الوزارة: "نقدر استعداد الاتحاد الروسي لإحراز تقدم في قضية الحد من الأسلحة النووية.. الولايات المتحدة مستعدة للاجتماع على الفور لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق يمكن التحقق منه. نتوقع من روسيا تمكين دبلوماسييها من القيام بالشيء نفسه".

زمان الوصل - رصد
(18)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي