أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تعلن دعمها لاعقوبات الأوروبية الجديدة على نظام الأسد

من دمشق - أرشيف

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية دعمها للعقوبات الأوروبية المفروضة على نظام الأسد والتي طالت وزارات في الحكومة من بينها "العدل والثقافة والتعليم، والتجارة الداخلية، والنقل والموارد المائية".

وأدرج الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة على قائمة العقوبات كلا من وزير العدل "أحمد السيد"، ووزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك "طلال البرازي"، ووزيرة الثقافة "لبانة مشوح"، ووزير المالية كنان ياغي،  ووزير التربية "دارم طباع"، ووزير العدل "أحمد السيد"، ووزير الموارد المائية "تمام رعد"، ووزير النقل "زهير خزيم".

وقال الممثل الخاص الأمريكي إلى سوريا السفير "جيمس جيفري"، إن بلاده تؤيد عقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة ضد نظام الأسد، مشيرا إلى  أن واشنطن "تشيد بقرار الاتحاد الأوروبي الذي يفرض عقوبات جديدة على مؤسسات تابعة لنظام الأسد، وهي وزارات العدل والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والثقافة والتعليم والموارد المائية والتمويل والنقل".

وأكد أن واشنطن تشارك الاتحاد الأوروبي عزمه على تحميل كبار أعضاء النظام المسؤولية عن القمع العنيف للمواطنين السوريين، كما ستواصل الولايات المتحدة العمل مع الاتحاد الأوروبي والشركاء الآخرين المتفقين في الرأي لممارسة الضغط الاقتصادي على بشار الأسد وأنصاره.

وأوضح أن العقوبات ستبقى حتى يمتثل النظام للحل السياسي والقرار الدولي رقم 2254"، وشدد على أن محاسبة أنصار الأسد الذين يواصلون العمل على إطالة أمد الصراع السوري وإثراء عائلة الأسد، ودعم جرائم النظام ضد السوريين، متجاهلين احتياجات الشعب السوري من الغذاء والدواء.

زمان الوصل - رصد
(19)    هل أعجبتك المقالة (15)

احمد

2020-10-21

العقوبات الامريكية والاوربية هي اعطاء تبرير لحاكم اي دولة لتجويع الشعوب بصورة شرعية وهي عمليا حبر على ورق ولكن الاغبياء الامريكين واليهود لم يعلموا حتى الان ان الكل يعلم حقيقة تلك العقوبات.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي