أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غارات روسية ودورية تركية والنقطة التاسعة تخلي موقعها في ريف حماة

من القصف - نشطاء

شنت الطائرات الحربية الروسية صباح اليوم أربع غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار استهدفت محيط بلدة "فركيا" في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، دون تسجيل أي إصابة تذكر.

وأوضح مراسلنا أن الغارات كانت قريبة من إحدى النقاط التركية الواقعة بين بلدتي "فركيا" و"احسم" ضمن منطقة الجبل، كما أن الكثير من العائلات عادت إلى المنطقة، وتجددت الغارات والقصف المدفعي والصاروخي يهددها بالنزوح مرةً أخرى.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن القوات الجوية والبرية التركية سيرت صباح اليوم دورية عسكرية منفردة على أوتوستراد حلب – اللاذقية المعروف بـ"M4" دون مشاركة القوات الروسية في تلك الدورية.

وأشار مراسلنا إلى أن الدورية التركية انطلقت بـ6 عربات وسيارتين مصفحتين انطلقت من مكانها المعتاد بقرية "الترنبة" بالقرب من مدينة "سراقب" شرق إدلب، وصولاً إلى آخر نقطة لها في قرية "عين حور" شرق اللاذقية، رافقها تحليق طائرتين استطلاع تركيتين في الأجواء.

وتزامن تسيير الدورية المنفردة مع إخلاء النقطة "التاسعة" التركية المحاصرة في مدينة "مورك" شرق حماة، حيث عملت القوات التركية على نقل كافة عتاد النقطة من أجهزة اتصال وكرفانات وعناصر ومعدات لوجستية وصهاريج وقود ومدافع بـ8 شاحنات، و4 باصات وعربات مدرعة، ومن المتوقع وصولها عصر اليوم إلى منطقة "سفوهن" في "جبل شحشبو" جنوب إدلب. فيما تقصد الإعلام الروسي عبر مراسلهم الحربي "أوليغ بلوخين" على تصوير انسحاب النقطة التركية إلى جبل الزاوية، بالتزامن مع منع إعلام نظام الأسد من تغطية الحدث.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي