أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أصيب بجروح بليغة.. نجاة قاضي المحكمة العسكرية في أعزاز من محاولة اغتيال

في مدينة "أعزاز" - نشطاء

أصيب قاضي المحكمة العسكرية في مدينة "أعزاز" بريف حلب الشمالي، صباح اليوم الأحد، بجروح بليغة، إثر انفجار عبوة ناسفة في سيّارة كان يستقلها داخل المدينة.

وقال مراسل "زمان الوصل" في المنطقة، إنّ "ملحم ملحم" القاضي في المحكمة العسكرية بمدينة "أعزاز" المنحدر من قرية "البل" بريف حلب الشمالي، تعرض صباح اليوم الأحد، لمحاولة اغتيال عبر عبوة ناسفة انفجرت في سيّارته أثناء مروره بالقرب من مشفى "النسائية" وسط المدينة، الأمر الذي أسفر عن إصابته بجروح بليغة بقدميه.

وأوضح مراسلنا أنّ الفاعلين ما يزالون مجهولين حتى اللحظة، حيث لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الاغتيال التي تعرض لها القاضي العسكري في "أعزاز".

وأول أمس الجمعة، انفجرت عبوة ناسفة مزروعة ضمن سيّارة في قرية "مزرعة المطر" القريبة من قرية "السكرية" بريف مدينة "الباب" شرقي حلب، ما أدّى إلى مقتل شاب يدعى "نزار الباقر" وهو عنصر يتبع لفصيل "تجمع أحرار الشرقية" على الفور.

وكانت انفجرت عبوة مشابهة مساء الجمعة أيضاً على حاجز لـ"الجيش الوطني" في محيط مدينة "احتيملات" بريف حلب الشمالي، ما أدّى حينها إلى إصابة أربعة عناصر من فصيل "الفرقة 51" المتواجدين على الحاجز بجروح متفاوتة، فيما تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" العملية بعد وقتٍ قصير من وقوعها.

وتشهد مناطق ريفي حلب الشمالي والشرقي بين الحين والآخر حوادث انفجار للألغام والعبوات الناسفة والسيارات المفخخة، وهي تستهدف عناصر من "الجيش الوطني" والشرطة المدنية وشخصيات مهمة، وسط اتهامات مستمرة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بالضلوع وراء هذه التفجيرات.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي