أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شبكة: فوضى تعم شوارع السويداء وطوابير الدور لا تنتهي

تتواصل معاناة المدنيين في السويداء بسبب النقص الحاد في مادة البنزين، بالرغم من وعود نظام الأسد بمعالجة الأزمة، إلّا أن شوارع المدينة مازالت تشهد اختناقات مرورية بسبب الطوابير أمام الكازيات، وفق ما ذكرت "السويداء 24".

وقالت الشبكة إن بعض الطرق تشهد حالة عدم انتظام في السير، خصوصاً على الطريق الواصل بين دوار "العنقود" وسوق المدينة، حيث تتواجد 4 محطات وقود متتالية، مشيرة إلى أن الواقفين على الدور يقومون بقطع أحد اتجاهات الطرق وترك الآخر لتعم الفوضى المرورية في المنطقة.

وأوضحت أن الكثير من سائقي السيارات عبروا عن غضبهم من الأزمة الراهنة وطريقة تعاطي النظام مع الأمر، لافتة أن السائقين يستنكرون عمليات تنظيم الدور على المحطات حيث يصطفون في 3 أدوار كفيلة بقطع الطرقات، ثم يعبر آخرون عن الجزيرة بين جانبي الطريق ليدخلوا الدور بشكل عشوائي، وبدلاً من تجنيد شرطة المرور لتسيير الأمور تستعين محطات الوقود بمسلحين ينتمون للدفاع الوطني وغيرهم، للتنظيم بسلطة السلاح غير المشروع أساساً.

وأوضحت أن فوضى المرور أدت لكثير من حوادث السير في الآونة الأخيرة، لافتة أن البعض يضطر للوقوف في طابور البنزين من ظهر اليوم الأول حتى يتمكن من تعبئة مخصصاته قبل ظهر اليوم التالي، ما انعكس على الحالة المادية، إذ يقف السائق يوم على محطات الوقود ويعمل اليوم التالي.

زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي