أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد ساعتين من قرار فتحه.. اشتباكات بين "أحرار الشرقية" والشرطة العسكرية على معبر عون "الدادات"

معبر عون الدادات - نشطاء

اندلعت اشتباكات اليوم الأربعاء، بين الشرطة العسكرية وأحد فصائل "الجيش الوطني" العاملة في منطقة "جرابلس" بريف حلب الشرقي.

وقال مراسل "زمان الوصل" في المنطقة، إنّ اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة جرت اليوم بين الشرطة العسكرية وبين فصيل "تجمع أحرار الشرقية" على معبر "عون الدادات" الفاصل بين مدينة "منبج" الخاضعة لسيطرة ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، ومدينة "جرابلس" الخاضعة لسيطرة "الجيش الوطني" بريف حلب الشرقي.

وأضاف أنّ "هذه الاشتباكات جاءت عقب ساعتين فقط من قرار (الجيش الوطني) إعادة فتح معبر (عون الدادات) أمام حركة المسافرين، وذلك بعد قرار صدر قبل نحو يومين عن ميليشيا (قسد) ويقضي بإعادة فتح معابرها كافةً باستثناء معبر (سيمالكا) الحدودي مع إقليم كردستان العراق".

وأشار مراسلنا إلى أنّ هناك أنباء غير مؤكدة عن إصابة 6 عناصر بجروح متفاوتة من كلا الجانبين، بالإضافة إلى إغلاق معبر "العون" مجدداً من جهة فصائل "الجيش الوطني" المتواجدة في المنطقة.

إلى ذلك رجحّت مصادر محليّة أن يكون السبب وراء هذه الاشتباكات هو سعي بعض فصائل "الجيش الوطني" للسيطرة على معبر "العون" بهدف الاستفادة من عائداته المادية التي يتم فرضها لقاء عبور المسافرين أو البضائع التجارية من وإلى مناطق ريف حلب المحررة.

ويخضع معبر "العون" في الوقت الحالي لإشراف الشرطة العسكرية فرع "جرابلس" بوجود نقطة صحية من الهلال الأحمر التركي في المنطقة لاتخاذ التدابير المتعلقة بمواجهة تفشي فيروس "كورونا"، ووفق المصادر ذاتها فإنّ المعبر فُتح لنحو ساعة ونصف يوم أمس الثلاثاء، وقد سُمح خلالها بدخول عشرات الأسر القادمة من مناطق سيطرة "قسد" إلى مناطق ريف حلب المحرر.

الجدير بالذكر أنّ كلاً من "الجيش الوطني" وميليشيا "قسد" كانا أغلقا في وقتٍ سابق جميع المعابر الرسمية الفاصلة بين مناطق سيطرتهما بريف حلب الشمالي، في إطار الإجراءات المتخذة لمنع انتشار فيروس "كورونا".

زمان الوصل
(65)    هل أعجبتك المقالة (63)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي