أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تأجيل متحف فرنسي عن "جنكيز خان" بسبب تدخل الصين

أجّل متحف فرنسي معرضا عن الامبراطور "جنكيز خان"، مشيرا إلى تدخل من الحكومة الصينية التي تتهمها بمحاولة إعادة كتابة التاريخ.

وقال متحف "شاتو دي دوكس دي بريتاني" للتاريخ في مدينة "نانت" غرب فرنسا إنه سيؤجل المعرض المتعلق بالزعيم المغولي المهيب لأكثر من ثلاث سنوات.

وقال مدير المتحف "برتران غييه" في بيان: "اتخذنا القرار لمنع هذا الإنتاج باسم القيم الإنسانية والعلمية والأخلاقية التي ندافع عنها".

وأضاف أن "السلطات الصينية طالبت بإزالة كلمات بعينها، منها (جنكيز خان وامبراطورية ومنغوليا) من العرض. وفي النهاية، قالت إنها طلبت تولي كتيبات المعرض وخرائطه".

ويأتي النزاع فيها بعد اتخاذ الصين موقفا أكثر تشددا من المنغوليين الذين يعيش الكثير منهم في منغوليا الداخلية شمال الصين. وتم التخطيط للمعرض بالتعاون مع متحف منغوليا الداخلية في "هوهوت" بالصين.

لكن التوترات تزايدت بعد ضغط مكتب التراث الثقافي الصيني على المتحف لإجراء تغييرات على الخطة الأصلية "بإعادة كتابة متحيزة للثقافة المنغولية لصالح رواية قومية حديثة".

واعتبر المتحف ذلك "رقابة" وقال إنها تبرز "تعنت الموقف الصيني تجاه الأقلية المنغولية".

زمان الوصل - رصد
(23)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي