أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مستثمرون يضربون خفيراً جمركياً

على خلفية ما جرى من بلبلة في المنطقة الحرة بعدرا بين المستثمرين والجمارك ولا مبالاة مدير المنطقة الحرة بعدرا، تطورت الأمور إلى اقتحام الحاجز الجمركي من قبل بعض المستثمرين والتعدي بالضرب على أحد الخفر الجمركيين، ولتطويق الأزمة ووضع النقاط على الحروف، وجه وزير المالية الدكتور أحمد الحسين كتاباً إلى وزير الاقتصاد والتجارة الدكتور عامر حسني لطفي بصفة (عاجل) تضمن الإشارة إلى كتاب الآمر العام للضابطة الجمركية المعد حول قيام بعض المستثمرين بضرب الخفير المكلف حراسة الباب في المنطقة الحرة بعدرا نتيجة قيامه بتنفيذ التعليمات المعطاة له، - طالباً في الكتاب نفسه - توجيه إدارة المناطق الحرة بالتقيد بالتفاهمات الحاصلة بين مديرية الجمارك العامة والمؤسسة العامة للمناطق الحرة وفق ما تنص عليه الأنظمة النافذة وإيجاد حل لهذه «الممارسات»، وإن الجمارك العامة ستستمر في أداء مهامها حسب قانونها ونظامها الجمركي..!!
وقد أضاف الوزير أسفل الكتاب ملاحظة لا تحتاج تفسيراً بل تفسر نفسها بنفسها: (السيد آمر الضابطة الجمركية: يطلب إليكم المتابعة في أداء الواجب الموكل لعناصر الضابطة الجمركية وفق ما نصت عليه القوانين والأنظمة النافذة).

(48)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي