أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الفتح المبين" تُكبد الأسد خسائر بسبب خروقاته

قال النقيب "ناجي المصطفى" الناطق الرسمي باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" أحد مكونات الجيش الوطني لـ"زمان الوصل" إن عمليات "الفتح المبين" تمكنت يوم أمس من تدمير مربض للمدفعية لقوات الأسد ومقتل عد عناصر وجرح آخرين، وذلك رداً على الخروقات اليومية المستمرة بحق المناطق المحررة.

وأوضح "المصطفى" أن المربض الذي تم تدميره نتيجة استهداف قواتنا بالمدفعية الثقيلة، بلغ 5 مدافع ميدانية من عيار "130"، ومقتل ما يزيد عن 8 عناصر وجرح آخرين في محيط مدينة "كفرنبل" جنوب إدلب، والتي تعتبر مصدر أساسي للنيران المدفعية والصواريخ التي تستهدف القرى والبلدات المحررة.

وتمكنت المقاومة السورية صباح اليوم من تدمير "باص" مبيت مليء بالعناصر من قوات الأسد والميليشيات الإيرانية، وذلك إثر استهدافه بصاروخ موجه من نوع "تاو" على جبهة "الفوج 46" غرب حلب.

ويشار إلى أن قوات الأسد قصفت يوم أمس الثلاثاء بأكثر من 150 قذيفة وصاروخا كلاً من مناطق "كنصفرة، وفليفل، وسفوهن، والفطيرة، وكفرعويد" جنوب إدلب، و"المشيك، والزيارة، والزقوم، والدقماق، والحميدية، والقرقور" غرب حماة، و "كفرعمة، وكفرتعال" غرب حلب، و"تلال الكبانة" شرق اللاذقية.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي