أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رئيس بلدية يهدد سكان المنطقة الشرقية لإدلب إذا لم يتظاهروا ضد النقاط التركية

تُطالب بخروج القوات التركية

خرج العشرات من مؤيدي نظام الأسد مدنيين وعسكرين بزيّ مدني اليوم الثلاثاء، في مظاهرات تُطالب بخروج القوات التركية (المحاصرة) من مناطق سيطرت الأسد، ودحر العدوان التركي بحسب ما وصف إعلام نظام الأسد. وكانت تلك المظاهرات قد بدأت في الساعة العاشرة من صباح اليوم في محيط النقاط التركية "مورك" شمال حماة، و"الصرمان"، و"تل الطوقان" شرق إدلب، و"معرحطاط" جنوب إدلب، وكانت أعداد المتظاهرين أقل من سابقها بمعدل النصف.

وحصلت "زمان الوصل" على صوتيات لـ"إبراهيم الجاسم" رئيس بلدية "حوا" بريف إدلب الشرقي من إحدى غرفة الواتس آب الخاصة بأهالي البلدة والقرى والبلدات المحيطة بها يهدد المدنيين في المنطقة مساء أمس، إذا لم يخرجوا في تلك المظاهرات سوف يقوم بحرمانهم من السلل الإغاثية.

وكانت القرى التي تلقت التهديدات من "الجاسم" هي "اللويبدة، وحوا، وتل عمارة، وادي شحرور، والمكسر، وتل حلاوة، خيرية، والمشيرفة، والعكلة، ودلة، ونباز، ومزرعة حوا" بالاعتصام في منطقة "الصرمان" والتجمع صباح اليوم عند الساعة الثامنة والنصف، وكل من لا يحضر سوف يتم حرمانهم من السلل الإغاثية، وخاصة أصحاب السيارات وإذا لم يصطحبوا معهم جيرانهم، واصفاً ذلك الاعتصام بالواجب الوطني.

كما أكد مصدر لـ"زمان الوصل" أن عناصر من "فوج المبارك" الذي يقوده أحمد الدرويش زعيم عشيرة قرية "أبو دالي"، وعناصر يتبعون لـ"الفرقة 25 مهام خاصة" وعناصر يتبعون لـ"لواء القدس" الفلسطيني، شاركوا في ذلك الاعتصام، إضافةً إلى عناصر من ميليشيات أخرى.

وحاول المتظاهرون رفع علم النظام على النقطة التركية في منطقة "تل الطوقان" شرق إدلب، إلى أن عناصر الجيش التركي منعوا ذلك، واستخدموا الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

محمد كركص - زمان الوصل
(133)    هل أعجبتك المقالة (118)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي