أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تجند مرتزقة سوريين لحماية نظام "لوكاشنكو" في بيلاروسيا

لوكاشنكو - أرشيف

علمت "زمان الوصل" من أحد مصادرها الخاصة أن روسيا بدأت بتجنيد مرتزقة من عدة محافظات عن طريق شركاتها الخاصة التي تنتشر في سوريا منذ سنوات وأهمها "فاغنر"، وذلك من أجل إخضاعهم لدورة تدريبية يعتقد أنها سوف تجري على الأراضي الروسية، بهدف نقلهم إلى "بيلاروسيا"، وذلك لحماية منشآت ومؤسسات بيلاروسية تهم روسيا في تعود لرموز نظام الرئيس "لوكاشينكو" كما ذكر المصدر.

ولم يذكر بالتحديد الأعداد التي سيتم تجنيدها أو المغريات المادية التي سوف يتلقونها لقاء ذهابهم إلى بيلاروسيا، ولكن علم أن مكاتب التجنيد تركز على طبيعة شخصية المرتزق وتاريخه الإجرامي خلال الأحداث السورية والمهارات والقدرات التي يمتلكونها في حرب المدن والشوارع وإمكانية تطوير هذه القدرات والمهارات في الدورات السريعة التي سوف يخضعون لها على يد مدربين من شركة "فاغنر" الروسية.

وتعمل روسيا عن طريق "فاغنر" وغيرها على تجنيد أكثر من 10 آلاف مرتزق من مناطق النظام، وتم إرسال معظمهم إلى ليبيا للقتال إلى جانب مقاتلي "فاغنر" في مختلف محاور القتال التي يعملون فيها لصالح قوات "خليفة حفتر"، حيث تشير تقارير إلى أن غالبية المرتزقة يتم تجنيدهم من محافظات السويداء وحمص وحماة ودير الزور والساحل وما زالت عمليات التجنيد جارية حتى الآن.

وأضاف "مع بروز التظاهرات الشعبية ضد الرئيس لوكاشنكو عقب فوزة في الانتحابات الأخيرة ربما تم تعديل خطة تجنيد وإرسال المرتزقة السوريين إلى ليبيا، حيث ستتم غربلتهم وانتقاء الأفضل منهم لإرساله إلى بيلاروسيا من أجل حماية نظام لوكاشنكو التابع لروسيا".

وقال إن تلك "خطوة استباقية" لأي سيناريوهات غير متوقعة كما حدث في أوكرانيا حينها للرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش الذي فر إلى موسكو عقب اندلاع احتاجات على نظام حمكه عام 2014 أفضت إلى انتقال أوكرانيا من معسكر روسيا إلى المعسكر الغرب الأوروبي، وبذلك خسرت روسيا عمقها الأوروبي من خلال خسارتها لأوكرانيا ولا تريد الآن أن تخسر عمقاً آخرفي بيلاروسيا.

زمان الوصل - خاص
(25)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي