أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتل 6 عناصر لـ"الفرقة 25" بصاروخ "تاو"

ارشيف

تمكنت غرفة عمليات "الفتح المبين" من قتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد خلال يومي الأحد والإثنين، إثر عدة عمليات استهداف على جبهات مختلفة من إدلب.

وتمكن طاقم الـ"م.د" التابع لغرفة العمليات من قتل 6 عناصر يتبعون لـ"الفرقة 25 مهام خاصة" الإثنين، إثر استهدافهم بصاروخ موجه من نوع "تاو" على جبهة حرش مدينة "كفرنبل" جنوب إدلب، وذلك بعد محاولتهم التقدم إلى نقاط أمامية قريب من نقاط المقاومة السورية.

كما استطاع طاقم الـ"م.د" من تدمير قاعدة "كورنيت" كانت ترصد تقدم عناصر قوات الأسد، بعد استهدافها بصاروخ موجه من نوع "تاو" مساء أمس، ومقتل طاقمها على ذات الجبهة.

في السياق، قُتل عنصران من الفرقة "الثامنة" يوم أمس، إثر عمليتي قنص للمقاومة السورية في قريتي "الدار الكبيرة"، و"الملاجة" بالقرب من مدينة "كفرنبل" جنوب إدلب.

وتأتي هذه العمليات بعد تزايد وتيرة الخروقات لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها بشكلٍ يومي في منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها)، وتحديداً منطقتي "جبل الزاوية، وسهل الغاب" غرب حماة.

ويشار إلى أن قوات الأسد قصفت يوم أمس بأكثر من 100 قذيفة مدفعية وصاروخي، الأحياء السكنية في بلدات "البارة، وكفرعويد، وكنصفرة، وبليون، وبينين" جنوب إدلب، وذلك بالتزامن مع عودة بعض العائلات إلى تلك المنطقة في ظل الظروف المعيشية التي يشهدونها في مناطق نزوحهم شمال إدلب.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي