أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يحجز على ممتلكات أحد أبرز رجال الأعمال المقربين من بشار الأسد

ألقت مالية النظام الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة، لرجل الأعمال الحلبي المقرب من بشار الأسد، هاني عزوز، في خطوة رأى فيها مراقبون، بأنها تهدف إلى تحسين الواقع الاقتصادي المتدهور في البلاد، من جيوب رجال الأعمال.

وذكرت وسائل إعلام النظام أن وزارة المالية حجزت على أموال رجل الأعمال عزوز، بعدما فرضت غرامات عليه وصلت إلى نحو 565 مليون ليرة، بسبب استيراد بضائع مهربة بلغت قيمتها نحو 186 مليون ليرة.

ويعتبر عزوز من أشهر رجال الأعمال في حلب، فهو مسيحي ماروني، وهو مالك شركة "سيريا ميكا" وكان أحد المساهمين في تأسيس شركة شام القابضة مع رامي مخلوف، كما شغل منصب عضو مجلس إدارة غرفة صناعة حلب، وترأس نادي الجلاء الرياضي في حلب، كما كان أول رئيس لاتحاد المصدرين السوريين، منذ تأسيسه في العام 2009 وحتى العام 2013.

ويعتبر عزوز أيضاً من رجال الأعمال المقربين من بشار الأسد، حيث تعرف عليه في لندن أثناء دراسته، ثم عندما عاد إلى سوريا بعد موت شقيقه باسل الأسد في عام 1994، واستمرت العلاقة بينهما، وأصبح يزوره في حلب بعدما تولى السلطة في سوريا خلفاً لوالده في العام 2000.

وعزوز من رجال الأعمال الذين طالتهم العقوبات الأمريكية والأوروبية، في أعقاب الثورة السورية في العام 2011، وهو ما دفعه للتواري عن الأنظار طوال السنوات الماضية، حيث سرت شائعات أنه انتقل للعيش في روسيا، والتي كان يحتكر منها تجارة الأخشاب إلى سوريا.

عن اقتصاد - زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي