أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قيادي عسكري لـ"زمان الوصل": عناصر روس قُتلوا بحقل ألغام جنوب إدلب

أكد "أبو خالد الشامي" الناطق العسكري باسم "هيئة تحرير الشام" عن مقتل 10 عناصر من بينهم عناصر يتبعون للقوات الخاصة الروسية يوم الأحد الفائت على إحدى جبهات ريف إدلب الجنوبي بعد سلسلة من الخروقات بحق المناطق المحررة.

وأوضح أبو خالد أنه "في محاولة تسلل جديدة قام بها العدو على محور مدينة كفرنبل جنوب إدلب بقيادة عناصر من الاحتلال الروسي، أُعِد لها كمين محكم حيث دخلت المجموعة بالكامل في حقل ألغام الذي أعده مقاتلينا خاصةً في حالات التسلل الصامت، لينسحب بعد ذلك من نجا وهم يسحبون قتلاهم وجرحاهم، وتضمنت المجموعة عناصر روس، عرف ذلك من العتاد الذي ترك في المكان إلى جانب عناصر من ميليشيا (النمر) المعروفة بالفرقة 25 مهام خاصة".

وأشار "الشامي" إلى أنه "وفي الفترة الأخيرة كثفّت ميليشيات الاحتلال الروسي عمليات الرصد والاستطلاع على المناطق المحررة، مع عدوان متواصل شمل بعض نقاط الرباط بالإضافة إلى قرى وبلدات مأهولة بالسكان".  وأضاف "وعليه فقد أخذ مقاتلين الفتح المبين على عاتقهم الرد وردع المعتدين وذلك بسلسلة من العمليات النوعية، شملت في الفترة الأخيرة استخدام سلاح القنص الحراري بشكل متزايد وأعلى دقة وأكثر كفاءة، كما تم التركيز على تتبع التجمعات ومراكز النيران واستهدافها من خلال فوج المدفعية والصواريخ، وكان نتاج هذه الأعمال سببا في إفشال عدة محاولات تسلل قام بها المحتل الروسي وقُتل على إثرها العشرات من العناصر والضباط على طول خطوط الرباط وعمق مناطق العدو".

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي