أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يفصل موظفة في تربية السويداء بتهمة "معارضتها وحقدها على القيادة"

أرشيف

فصلت مديرية تربية السويداء موظفة بأوامر من جهاز "الأمن الوطني"، بتهمة "معارضتها للنظام وحقدها على القيادة السياسية العليا".

وقالت شبكة "السويداء 24"، إن حكومة النظام اتخذت قراراً بفصل السيدة "لالا سلامة مراد" من وظيفتها، بناء على أوامر من جهاز "الأمن الوطني"، كونها معارضة لنظام الحكم في سوريا كما يشير اقتراح الفصل الصادر عن وزارة التربية.

ونقلت الشبكة عن "وسيم حسان" زوج السيدة المعاقبة منشورا على صفحته في "فيسبوك" أمس الاثنين، قال فيه: "فصل لالا من العمل بتهمة أنها معارضة وحاقدة على الدولة والقيادة السياسية العليا".

وأضافت الشبكة أن قرار الفصل الصادر عن وزارة التربية في شهر أيار/مايو الفائت، جاء في مطلعه أنه "إشارة إلى كتاب رئاسة مجلس الوزراء، المعطوف على كتاب مكتب الأمن الوطني، بشأن اتخاذ بعض الإجراءات بحق السيدة (لالا سلامة مراد)، كونها معارضة وحاقدة على الدولة والقيادة السياسية العليا".

ونص القرار: "نقترح صرف المومأ اليها من الخدمة للأسباب المذكورة أعلاه. يرجى الإطلاع وإجراء ماترونه مناسبا".

وكانت "السويداء 24" وثقت خلال العام الحالي فصل عدة موظفين من قطاعات حكومية مختلفة على خلفية آرائهم السياسية، فضلاً عن توثيق فصل العشرات في العامين الفائتين للأسباب ذاتها.

وأكدت أن إجراءات الفصل التعسفي للموظفين تعتبر خرقاً للقانون السوري ومخالفة لقانون العمل، الذي بموجبه لا توجد أي سلطة للأجهزة الأمنية تتعلق بشؤون العاملين وإنما يتم التعامل مع الموظفين قضائياً حسب التسلسل المتبع والموضح قانوناً بالمحكمة المسلكية الخاصة بكل وزارة.

وشددت على أن تعدي مجلس الوزراء على سلطة القضاء يعد مخالفاً لتعاليم ومبادئ الحقوق والمواطنة وحق الفرد في خضوعه لمحاكمة عادلة ومصادرة لحقوقه الدستورية.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي