أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. شبكة تكشف تفاصيل حادثة الاغتيال الأخيرة في "بصرى الشام"

توصل الفيلق الخامس الموالي لروسيا، لكشف ملابسات حادثة الاغتيال الأخيرة التي استهدفت اثنين من قادته، في مدينة "بصرى الشام" وفق ما ذكرت شبكة "درعا 24".

وكانت المدينة شهدت قبل أيام محاولة اغتيال، طالت اثنين من قادة اللواء الثامن في حادثة تُعتبر الأولى من نوعها منذ إجراء اتفاقية "التسوية" عام 2018.

وقالت الشبكة إن مصادر مُطلعة أفادت أنّه "وبعد وقوع حادثة الاغتيال، قامت مجموعات تابعة للفيلق، بالتحقيق مع العديد من أهالي الحي، الذي وقعتْ فيه الحادثة، وأشخاص تواجدوا بالقرب من مكان التفجير قبل وقوعه"، مضيفة أنه "وبعد تنفيذ تحقيقات، من قبل مجموعات الفيلق، اعترف شخصان أثناء التحقيق بالمشاركة بتنفيذ العملية، بالتنسيق مع شخصية تعمل مع ميليشيا حزب الله اللبناني وعلى علاقة مع جهاز الأمن العسكري".

وأوضحت أن "ذات الشخص الذي تم الاعتراف عليه أثناء التحقيق، هو من مدينة (بصرى الشام)، وكان يعمل على تسوية أوضاع الشباب من أبناء المنطقة، لصالح جهاز الأمن العسكري، وهو يعيش في العاصمة دمشق منذ سنوات".

وأشارت مصادر مقربة من الفيلق إلى "مقتل أحد الشخصين، أثناء وجوده في الاحتجاز لدى مجموعات الفيلق"، زاعمة أن "الشخص الّذي لقي مصرعه، يتعاطى المخدرات، ونتيجة انقطاعه عنها فترة الاحتجاز، أصابته نوبة أودتْ بحياته".

ولفتت الشبكة أنّ مجموعات الفيلق الخامس في محافظة درعا، هي في الأصل فصائل محلية مسلحة، يقودها "أحمد العودة"، تبعتْ بعد اتفاقية التسوية والمصالحة إلى العمل كمجموعات تابعة لـ"الفيلق الخامس".

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي