أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بيلاروسيا.. 100 ألف متظاهر يجددون المطالبة برحيل "لوكاشينكو"

خرج عشرات الآلاف من أبناء بيلاروسيا في مسيرة في أنحاء العاصمة، أمس الأحد، داعين رئيس البلاد المستبد للتنحي، مع دخول موجة الاحتجاجات أسبوعها السابع.

في المقابل أغلق مئات الجنود وسط "مينسك"، ونشروا مدافع المياه وناقلات الجنود المدرعة وأقاموا حواجز من الأسلاك الشائكة، كما اندلعت احتجاجات في عدة مدن أخرى، بما في ذلك "بريست" و"غرودنو".

وقال رئيس منظمة "فياسنا" الحقوقية "أليس بيالياتسكي"، إن الحشود في مينسك كانت تضم نحو 100 ألف شخص، مضيفا أن عشرات المتظاهرين تم اعتقالهم في "مينسك" و"غرودنو".

وحمل المتظاهرون في "مينسك" الأعلام الحمراء والبيضاء، وهي ألوان علم بيلاروسيا المستقلة قبل تغييرها عام 1995، في وقت مبكر من ولاية "لوكاشينكو".

واندلعت الاحتجاجات في التاسع من آب/أغسطس، بعد انتخابات، أكدت نتائجها الرسمية فوز "ألكسندر لوكاشينكو" بولاية سادسة في منصبه، فيما يؤكد المعارضون وبعض العاملين في مفوضية الانتخابات أن النتائج تم التلاعب بها.

ورفض "لوكاشينكو" الذي قمع المعارضة ومنافذ الإعلام الإخبارية المستقلة على مدار ستة وعشرين عاما، أي مقترح بإجراء حوار مع المحتجين كما تعرض العديد من أعضاء مجلس التنسيق الذي شكلته المعارضة للضغط من أجل انتقال السلطة للاعتقال أو فروا من البلاد.

زمان الوصل - رصد
(30)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي