أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل ضباط وعناصر للأسد في حماة وإدلب

عناصر النظام في ريف حماة - جيتي

نعت صفحات موالية لقوات الأسد صباح اليوم السبت عددًا من الضباط الذين لقوا حتفهم على جبهات ومناطق مختلفة من ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشرقي.

وفي التفاصيل، قُتل الملازم أول "ربيع غسان أسعد" المنحدر من قرية "مراسيا" بريف حمص الغربي، إضافةً للملازم "نجم عباس" من قرية "حاصور" بريف حمص أيضا، وأُصيب اثنان من عناصرهم، وذلك إثر انفجار لغم أرضي بهم على محور بلدة "بينين" بالقرب من مدينة "معرة النعمان" في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

كما قُتل ضابطان وثلاثة عناصر من جيش الأسد صباح اليوم السبت، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم العسكرية، عند تمشط البادية السورية بالقرب من بلدة "الرصافة" بريف الرقة الغربي.

وقد عُرف من بين الضباط الذين قُتلوا الملازم أول "مقداد إبراهيم إبراهيم" المنحدر من قرية "القلوع" في منطقة "بانياس" بريف محافظة طرطوس الساحلية، فيما لم يتم التعرف على باقي أسماء الضباط والعناصر الذين قُتلوا برفقته، ومن المرجح أن تكون العبوة الناسفة قد زرعها عناصر يتبعون لخلايا "تنظيم الدولة".

وكان مقداد في مهمة عسكرية مع عناصره، في تمشيط البادية، وبالأخص منطقة "الرصافة" بريف الرقة القربي، والتي ينشط بها عناصر التنظيم في الفترة الأخيرة بكثرة.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي