أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يخفض مخصصات محروقات التدفئة بنسبة 50%

أرشيف

خفض نظام الأسد كمية "المازوت" المخصصة للتدفئة من 200 لتر إلى 100 لتر طوال السنة، وفق ما ذكرت مواقع وصفحات موالية .

وجاء ذلك في وقت تعيش فيه المدن والبلدات السورية الخاضعة لسيطرة النظام مع أزمة وقود كبيرة حيث أظهرت صور ومقاطع مصورة طوابير طويلة تمتد لعدة كيلومترات.

ووفقا لموقع "سناك سوري" الموالي فإن السوريين علموا بهذا القرار عبر تطبيق "واي إن" المخصص لمعرفة الكميات المتاحة لكل بطاقة من المازوت، والتي أظهرت أن الحد الأعلى المتاح حالياً انخفض إلى نصف ما كان عليه في وقت سابق.

وأشار الموقع إلى أنه اطلع على صورة مأخوذة من بطاقة ذكية في حلب حيث كانت مخصصات المازوت 200 ليتر لكل عائلة وأصبحت حالياً 100 ليتر، إضافة إلى صورة أخرى من بطاقة في دمشق كانت مخصصاتها 400 ليتر وانخفضت إلى 200 ليتر كحد أعلى.

قرار تخفيض مخصصات "المازوت" جاء بعد ساعات من وعد أطلقه وزير النفط في حكومة النظام "بسام طعمة" بحل أزمة المحروقات مطالبا السوريين بـ"الصبر".

وقال في حوار مع تلفزيون النظام يوم الأربعاء: "نطلب من المواطن الصبر.. ليتحملونا قليلاً.. الحرب لم تنته والحرب الاقتصادية على أشدها الآن، أزمة البنزين الحالية هي واحدة من سلسلة أزمات وسببها الاحتلال الأميركي للحقول النفطية وحصاره للسوريين".

وأضاف: "إن الحصار الأمريكي يتمثل في جهتين: جهة الإنتاج وتتمثل بأن حقول النفط التي كانت البلاد تنتج منها كل حاجتها أصبحت اليوم تحت اليد الأمريكية، أما الجهة الثانية فتتمثل في جهة استيراد المشتقات النفطية التي منعها الأمريكي".

زمان الوصل
(47)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي