أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انتحار يافع في مخيم شمال إدلب

أفاد مراسل "زمان الوصل" بانتحار يافع شنقاً في أحد المخيمات الحدودية القريبة من تركيا صباح اليوم الجمعة، بعد أن فقدوه أهله لمدة 12 ساعة ليجدوه اليوم مشنوقاً داخل إحدى الخيام.

وأوضح مدير المخيم لـ"زمان الوصل" أن الشاب "إبراهيم محمد عثمان الجدعة" البالغ من العمر 15 عاماً، قد وجدوه أهله اليوم منتحراً شنقاً داخل خيمة للخردة، ضمن مخيم "عمر الفاروق" بتجمع مخيمات "تل الكرامة" قرب بلدة "أطمة" شمال إدلب على الحدود السورية التركية.

وينحدر الشاب إبراهيم من بلدة "الحاضر" بريف حلب الجنوبي، وهو من عائلة فقيرة جداً، فيما لم يتوضح حتى اللحظة سبب انتحار الشاب، وهو يعمل ميكانيك سيارات ليساعد أهله في تأمين لقمة العيش.

يشار إلى أن المناطق المحررة سجلت في الشهرين الأخيرين عدة حالات انتحار منها لمُسنين، إحداهما من مدينة "بنش" شرق إدلب بائع للمعروك، والآخر، لعامل نظافة من بلدة "كفروما" جنوب إدلب نازح إلى قرية حدودية بسبب سوء الأوضاع المعيشية، إضافةً لمدرسة في مخيمات "أطمة"، بسبب العنف الأسري من قبل زوجها.

زمان الوصل
(39)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي