أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أسماء وصور قادة ميليشيات شاركوا في تظاهرات ضد النقاط التركية

حصلت "زمان الوصل" على صور وأسماء عدد من قادة الميليشيات الموالية للأسد من الذين شاركوا اليوم الأربعاء في المظاهرات التي طالبت بخروج النقاط التركية المحاصرة من مناطق سيطرة قوات النظام.

وسبق أن قال إعلام النظام إن جميع الذين شاركوا في تلك المظاهرات هم مدنيون.

وكان على رأس المتظاهرين في منطقة ريف المعرة الشرقي "أحمد الدرويش" المنحدر من قرية "أبو دالي" بريف حماة الشرقي، أحد زعماء عشيرة "بني عز" وقائد ميليشيا "فوج المبارك"، بالإضافة إلى نحو 1000 عنصر من شبيحته شاركوا في المظاهرات نصفهم في مظاهرة "الصرمان"، والآخرون في مظاهرة "تل الطوقان" في محيط النقاط التركية شرق مدينة "معرة النعمان".


كما شارك أيضاً قائد أحد الأفواج ضمن تشكيلات "لواء القدس" الفلسطيني المدعو "سباهي الحمدو" وأحد قادة مجموعاته وهو أخوه "عبد الهادي الحمدو" بالإضافة لـ300 عنصر من مقاتلي فوجهم ضمن تلك المظاهرات.

فيما أرسلت الـ"فرقة 25 مهام خاصة" 500 عنصر من كافة الأفواج العاملة ضمن الفرقة من معسكراتها في كل من مدينة "معرة النعمان" وبلدات "معرشورين، ومعرشمشة، والدير الشرقي، والشيخ ادريس، ومعرشمارين، وخان السبل" إلى نقاط التظاهر في كل من محيط النقطة التركية في "الصرمان"، والنقطة التركية، في محيط "تل الطوقان" والنقطة التركية المحيطة ببلدة "العيس" جنوب حلب، وكان ذلك بأمر مهمة رسمية من العقيد "يونس محمد" قائد عمليات الفرقة ونائب العميد "سهيل الحسن"، والعقيد "رامي مواس" ضابط أمن الفرقة والذي كان المسؤول الأول عن كافة حملات التعفيش في جميع الحملات العسكرية للفرقة في كل من إدلب وحماة وحلب.



ويشار إلى أن وزارة الدفاع التركية قد أعلنت صباح اليوم في بيانٍ لها أنه "اقتربت بعض المجموعات ذات المظهر المدني بتوجيه من نظام الأسد، من نقاط المراقبة الخاصة بنا والمكونة من النقاط الـ3، و4 و5 و6 و7 و8 و9 في منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب، وهاجمت نقطة المراقبة السابعة، وتفرقوا بعد إجراءات المتخذة من قبلنا".

الجدير بالذكر أن قوات الأسد جهزت منذ مساء أمس عدة باصات لنقل بعض المدنيين من مدينة "حماة" ومدينة "صوران" شمال حماة، وبلدات "حوا، وخيرية، ونبار، ومريجب المشهد، وتل عمارة، وام مويلات جنوبية، وتل حلاوة، وسنجار" لنقلهم لنقاط التظاهر التي بدأت صباح اليوم.

محمد كركص - زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي