أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منظمة تحذّر من "انتحار جماعي" في إدلب

حذّر فريق "منسقو استجابة سوريا" من الإقبال على حالة "انتحار جماعي" شمال غربي سوريا، نتيجة غياب الإجراءات الأساسية الصارمة في المنطقة المحاربة لانتشار وباء "كورونا المستجد".

وقال الفريق بيان له مساء الأحد إن "مناطق شمال غرب سوريا سجلت أعلى حصيلة يومية بفيروس كورونا المستجد COVID-19 بواقع 52 إصابة منتشرة ضمن المجتمع المحلي والمراكز الصحية والمخيمات ليصل عدد إجمالي الإصابات إلى 265 حالة".

وأضاف أن "التفشي السريع لفيروس كورونا المستجد COVID-19 الذي تشهده المنطقة في الأيام الماضية أمر يدعو للقلق بشكل كبير ويجب علينا أن نبذل قصارى جهدنا من أجل تجنب ازدياد عدد حالات الإصابة بصورة عشوائية، وإلا فإن المنطقة مقبلة على حالة انتحار جماعي نتيجة غياب الإجراءات الأساسية الصارمة في المنطقة".

ونشر الفريق صورة لإحدى الفعاليات الرياضية في إدلب، ويظهر فيها عشرات المدنيين، دون مراعاة تدابير التباعد أو الوقاية من فيروس "كورونا المستجد". وكرر الفريق الدعوة لكافة الفعاليات الإنسانية المحلية والدولية على اتخاذ كل التدابير والتزام مسؤوليتها كافة لحماية المخيمات وسكانها من تفشي فيروس كورونا المستجد COVID-19.

وأكد أنه "حتى الآن لم تصل استجابة المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة إلى القدر المطلوب من تأمين مستلزمات الحماية من فيروس كورونا المستجد COVID-19 داخل المخيمات أو خارجها، الأمر الذي سيؤدي إلى احتمال زيادة الحالات وانهيار اجتماعي وصحي داخل المخيمات وتجمعات النازحين".

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي