أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منصب جديد لمتهم بجرائم أبرزها مجزرتا ساعة حمص و"باباعمرو"

صورة عن "مع العدالة"

أصدر بشار الأسد أمس قراراً يقضي بتعيين اللواء المخابراتي "رفيق شحادة" بمنصب نائب رئيس مكتب الأمن الوطني.

ويعتبر "شحادة" من أول المطلوبين بتهمة ارتكاب جرائم الحرب في سوريا، وأبرزها كما يقول ناشطون كانت مجزرة "الساعة" في حمص ومجزرة "بابا عمرو"، إضافة إلى عشرات التصفيات الجسدية الميدانية وداخل أقبية شعبة المخابرات العسكرية التي كان يترأسها حتى العام 2015.

وكان الأسد قد أصدر في السادس من شهر حزيران يوليو الماضي قراراً يقضي بنقل "شحادة" إلى ملاك القصر الجمهوري، الأمر الذي دفع البعض للاعتقاد بتعيينه مديراً لـ"مكتب الرئيس"، لكن ما ثبت أن "شحادة" قد نقل إلى ملاك القصر الجمهوري فقط.

إضافة إلى جرائمه بحق السوريين من المعارضين، يعرف عن "شحادة" بأنه أقدم على تصفية اللواء "رستم غزالة" في محاولة لطمس كل المرتبطين باغتيال "رفيق الحريري"، كما يقول معارضون.

يذكر أن رئيس مكتب الأمن الوطني الحالي هو اللواء "ديب زيتون" الذي تم تعيينه خلفاً للواء "علي مملوك" بعد أن تم تعيين الآخير نائباً ومستشاراً أمنيا خاصاً للأسد عام 2019، وكلاهما متهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق السوريين.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي